رئيس التحرير: عادل الباز
  • 2019/10/19

  • 2019/07/10 الساعة PM 05:51
إطلاق سراح قيادات الوطني وإقامة جبرية لنافع وحسبو وأحمد هرون

الخرطوم : الاحداث نيوز 

علمت مصادر أن الأجهزة المختصة بالمجلس العسكري الانتقالي ستصدر قرارات تتعلق بقيادات حزب المؤتمر الوطني الذين تم التحفظ عليهم بسجن كوبر منذ الإطاحة بالرئيس البشير قبل أشهر.. وقال مصدر مأذون بالقصر الجمهوري لـ(مصادر) إن القرار المرتقب صدوره سيقضي بتصنيف قيادات الوطني إلى فئات سيتم التعامل معها وفق تدابير قانونية وعدلية وأمنية محددة، حيث سيبقى الرئيس البشير معتقلاً في سجن كوبر، ولم ينفِ المصدر الذي نقل للصحيفة الخبر أن يتم نقل البشير إلى مقر خاص للإقامة الجبرية، لكنه استبعد هذه الخطوة في الوقت الراهن لأسباب سياسية وأمنية. وفي ذات الاتجاه سيتم وضع بعض قيادات الوطني قيد الإقامة الجبرية وفي مقدمتهم الدكتور نافع علي نافع ومولانا أحمد هرون والأستاذ حسبو محمد عبد الرحمن والدكتور محمد يوسف كبر، بينما يتم تحويل بلاغات ضد الأستاذ علي عثمان محمد طه إلى نيابة الأراضي ومعه في ذات البلاغ كل من الدكتور مأمون حميدة ورجل الأعمال عبد الباسط حمزة والحاج عطا المنان وعبد الله حسن البشير شقيق الرئيس البشير، وآدم الفكي والي جنوب دارفور الأسبق. وبشأن بقية المعتقلين قال المصدر المأذون لـ(مصادر)، إنه سيتم إطلاق سراحهم على الفور.من جهة أخرى قال قانوني بارز، على صلة بملف المعتقلين من قيادات الوطني، إن القرار المنتظر إيجابي، وأوضح أن تحويل البلاغات ضد بعض قيادات الحزب إلى نيابة الأراضي خطوة في الاتجاه الصحيح، لأنها ستقود إلى إطلاق سراحهم لضعف التهم موضوع البلاغات، على حد قوله. وتأتي خطوة القرارات المرتقبة بعد جهود متصلة بذلتها جهات قانونية وعدلية واجتماعية، طالبت بتقديم المعتقلين إلى المحكمة أو إطلاق سراحهم. وتشير مصادر إلى أن السلطات المختصة بسجن كوبر سمحت لأسر المعتقلين بزيارتهم والاطمئنان على أحوالهم الصحية داخل سجن كوبر.

التعليقات