رئيس التحرير: عادل الباز
  • 2018/10/22

  • 2018/01/28 الساعة PM 06:04
إعلاميون سودانيون يفوزون بجائزة كبرى في السينما

الخرطوم / الأحداث نيوز 

فاز فيلم (HR) الذي أعده وأنتجه وصوره إعلاميون سودانيون، بينهم خالد البلولة، حنان كشة، مورج عثمان، وماهر حسن، وجاء تحت رعاية المخرج المصري عماد مبروك، فاز بجائزة التحكيم الخاصة، في مهرجان السودان للسينما المستقلة، الذي اختتم فعالياته يوم السبت في الخرطوم.

وتدور أحداث الفيلم عن عصامية لاجئ من دولة جنوب السودان (حسين ريتشارد)، وصل إلى السودان بعد أحداث العنف هناك التي فقد فيها كل أسرته قبل انفصال الجنوب وعمل في الخرطوم في مهنة مسح وتلميع الأحذية (الورنيش)، وعاملاً في المنازل، ليتحصل على مال يواصل به دراسته، التي أكملها إلى أن تخرج في الجامعة، وتم تعييّنه أستاذاً لتدريس اللغة الإنجليزية للاجئين في مدارس كمبوني في منطقة جبل أولياء جنوبي الخرطوم.

وقال مخرج الفيلم ماهر حسن لـ (شبكة الشروق)، إن الفيلم تم إنتاجه خلال ورشة نظمتها المنظمة الدولية للهجرة بالتعاون مع سودان فيلم فاكتوري، وهدفت ورشة إنتاج الأفلام التي نظمتها المنظمة الدولية للهجرة لتدريب الإعلاميين السودانيين لإنتاج الأفلام، بمشاركة مهاجرين إرتريين وسوريين وفلسطينين وصوماليين، ومن دولة جنوب السودان في ما يتعلق بالهجرة والنزوح.

الخبر والتحليل 

وأكد ماهر حسن لـ (شبكة الشروق) أن الفيلم يمثل خطوة كبيرة للإعلاميين السودانيين لطرق مجال السينما، خاصة وأنهم قريبون من الخبر والتحليل. وزاد "الخبر عندما يتحول إلى فيلم يكون أوسع وأكبر معنى وأكثر انتشاراً وتصحبه الديمومة حتى لا يموت الحدث لأنه يناقش القضية عبر الكتابة والتحليل والعطافة، مما يمثل انعكاساً كبيراً للقضية ويحفظ المادة التاريخية".

وتوقع أن يُحدث الفيلم ردة فعل إيجابية عالمية كبيرة، خاصة وأن صورة السودان في الإعلام الخارجي مملوءة بالحروب والمشاكل.

ودعا ماهر حسن وزارة الثقافة والإعلام والمسؤولين في القنوات الفضائية إلى دعم وفتح المجال واسعاً في مجال الإخراج والتصوير والصوت ومختلف ضروب الفنون أمام الإعلاميين بمؤسساتهم، للدخول في مجال إنتاج الأفلام.

التعليقات