رئيس التحرير: عادل الباز
  • 2019/09/23

  • 2019/09/03 الساعة PM 02:36
الامم المتحدة ترعى مؤتمرا عالميا بالسودان في اكتوبر المقبل

الخرطوم – رحاب عبدالله

أعلنت اللجنة التحضيرية  للمؤتمر العالمي الصمغ العربي بالخرطوم انه تمّ التوافق على عقده في النصف الثاني من أكتوبر القادم ، وقال السفير كمال جبارة مدير إدارة المنظمات بوزارة الخارجية مقرر اللجنة العليا للتحضير  ان يعتبر المؤتمر مفتاح  لتطوير علاقات التعاون الإقليمية والدولية في مجال الصمغ العربي وبداية للقضاء علي الفقر في اثني عشر ولاية منتجه للصمغ بالسودان.

واوضح في اجتماع اللجنة الإعلامية اليوم بمباني الإعلام الخارجي ان المؤتمر الذي يقام تحت رعاية الامم المتحدة للتجارة والتنمية"الانكتاد" وتشارك فيه ستة عشرة دولة إفريقية منتجة الصمغ العربي والاتحاد الأفريقي واكبر الدول المستهلكة علي رأسها امريكيا والصين وماليزيا فضلا عن مشاركة كبار مستوردي الصمغ العربي بجانب مشاركة اليونيدو والبرنامج الانمائي للامم المتحدة. 

وكشف ان المؤتمرتمرين سيطرحون قضية اقامة المركز الافريقي لأبحاث الصمغ العربي مبينا انه جاء وفقا لتوصية في ابريل 2018 واكد ان الامم المتحدة دفعت بموافقة مبدئية بأن يكون مقره السودان غير ان الامر مرهونا بموافقة المجموعة الافريقية وذكر ان الحكومة السودانية قامت بتصديق ارض لاقامة المركز فيها حال تم اختيار السودان كدولة مقر وأضاف أن المؤتمر سيناقش ايضا تأسيس الاتحاد الافريقي للدول المنتجة للصمغ العربي حيث ستتم مناقشة اللائحة المقترحه للاتحاد وقال ان وجود اتحاد يساعد في تطوير السلعة انتاجا وتسويقا وسيكون اشبه ب(الاوبك) المختصة بسلعة البترول   . 

اشار السفير الى ان هنالك فوائد كثيرة يجنيها السودان من انعقاد المؤتمر منها سياسية من خلال دعم الصورة الايجابية فضلا عن فوائد اقتصادية خاصة وان السودان أكبر دول منتجة للصمغ العربي بيد انه اشار الى ان مساهمته عالميا ما زالت متواضعة اذ ان حجم التجارة للسلعة يبلغ سنويا بلايين الدولارات غير ان نصيب السودان لم يتجاوز ال( 350 ) مليون دولار، وقطع ان هذا يتطلب حراك قوي لتحقيق الاستفادة القصوى من السلعة من بينها اتحادات منتجين قوية وبحوث علمية .

 من جانبها قالت مدير إدارة الإعلام الخارجى رئيس اللجنة الإعلامية للمؤتمر سميه الهادي ان المؤتمر يجيء والبلاد تستشرف عهدا جديدا وتحول ديموقراطي وشددت علي  اهمية تكثيف الجهود لانجاح الخطةالاعلامية للمؤتمر ، واعلنت عن تصديق وزارة المالية بجزء من الميزانية للجانب الداخلي  لمقابلة تكاليف اعمال اللجنة مع الاشارة الى ان منظمة الانكتاد هي التي تقوم بكل تكاليف المؤتمر .

التعليقات