رئيس التحرير: عادل الباز
  • 2019/12/12

  • 2019/11/22 الساعة AM 07:18
الخوي تحذر من فقدان انتاج الصمغ

 

 

الخوي -تقرير رحاب عبدالله

حذّر منتج الصمغ العربي ،الشرتاي المحبوب من فقدان انتاج الصمغ للموسم الحالي بمحلية الخوي ، وكشف انهم يتوقعون اندلاع حريق بالصمغ    بمحليتهم ما عده يهدد بفقدان المنتج   اثناء فتح خطوط النار وقطع ان حال نشب حريق فمن شأنه القضاء على كل المحصول، وانتقد دور هيئة الغابات في فتح خطوط النار لجهة ان العمل فردي والمنتج يحتاج الى توعية ، وابدى انزعاجه من اهمال منتج الصمغ العربي من الجهات ذات الصلة واكد ان المنتج هو المستفيد الاخير من الصمغ لجهة انه يبيع منتجه بسعر زهيد  .

فيما أثار ابراهيم مكي عيسى قضية اسهمهم بشركة الصمغ العربي وقال انهم صاروا لا يعلمون عنها شيئا .

واكد منتج الصمغ ابراهيم محمد علي تمساح ان الصمغ بالمحلية يعتبر من اجود انواع الاصماغ بالولاية لافتا الى ان المنتج هو رأس الرمح بيد انه اكد ضياع حقوقه من خلال تعدد الوسطاء ، وقطع بأن سحب الامتياز من شركة الصمغ العربي أضر بالمنتج وعزا ذلك لجهة ان الشركة كانت تقوم بمسؤلية اجتماعية لخدمة مناطق الانتاج ، وكالب وزير التجارة بالتدخل العاجل لانقاذ السلعة حتى وأن تطلب الامر اعادة الامتياز للشركة ورعاية المنتج، واشار الى ان عملية طق الصمغ ما زالت تقليدية ووصف منتج المنطقة ب( المظلوم) وارجع ذلك لجهة أن المحلية تقع في اغنى حزام الصمغ ، ودعا لاهمية اعادة الصمغ لسيرته الاولى ، وقطع بانهم يمثلون انفسهم في قضايا الصمغ وليس من يتواجدون بالخرطوم، مؤكدا ان التسويق يحتاج الى اليات جديدة لافتا الى امتلاك الشركة لمصنع يمكن استغلاله لاضافة قيمة مضافة للصمغ ، وكشف عن ضياع اسهمهم بالشركة وعدم تمكنهم من وجود اسمائهم بقوائم الشركة بسوق الخرطوم للاوراق المالية .

وحمل هيئة الغابات مسؤلية فتح خطوط النار مبينا انها تتحصل رسوم تبلغ قيمتها (٦٠)جنيها على الغابات منتقدا ضعف دورها ، مشيرا الى تهديد المنتجين بابادة شجرة الصمغ واستبدالها بمحاصيل اخرى حال لم تلتفت الحكومة لمطالبهم ، وقال ان التلكؤ واصدار سياسات خطأ اقعد بالشركة .

من جهته اشتكى المنتج الشرتاي حامد من معاناتهم من مسألة توفر المياه مبينا ان قيمة برميل الموية يتراوح ببن(١٥٠- ١٧٠)جنيه لافتا الى انه وفقا لهذه المسألة فان العائد يذهب لتوفير المياه واضاف ان منتجي المنطقة قبل سبعة سنوات قاموا بابادةالشجرة وزرعوا مكانها سمسم ، مبينا ان انتاجية الصمغ الان كبيرة لكنه ابدى عدم تفاؤله بالحصول على عائد مجزي  وزاد" نحن على جمر" .

وكشف المنتج ايوب ان الحزام يعاني مشاكل جمة منها فتح خطوط النار وتقنين الاراضي لتمكينهم من الحصول على قروض بضمان الارض وكشف عن تسليف بنك امدرمان للمنتجين سلم ب ٣ الف جنيه 

كشف مدير شركة الصمغ العربي رئيس اتحاد منتجي الصمغ عوض الله ابراهيم ان سحب الامتياز من الشركة بدون توفيق اوضاع اضرّ بها كثيرا وافقدها بعض الاصول الضخمة وادخلها في ديون، بيد انه اشار الى نحاجهم في استعادة معظم هذه الاصول ما جعل قيمة الاصول الموجودة اعلى من ديون الشركة ،وذلك بعد اعداد دراسة من الدار الاستشارية  مبينا ان الشركة مرت منذ العام ٢٠٠٤ الى ٢٠١٤ ووصف الاتحادات السابقة بعبارة عن " يافطات" وحملها مسؤلية اسهم المنتجين ، لافتا الى انهم الان وبالاتفاق مع الاتحادات الولائية تقدموا بخطة عمل محكمة لمدة خمسة سنوات. 

وكشف عن عزمهم لانشاء بنك خاص بالصمغ العربي مبينا انهم خطوا فيه خطوات جادة وذلك بغرض خدمة الصمغ والمنتجين ،ويبلغ حجم السهم (١٠٠)جنيه، واكد عوض الله مضيهم قدما في اتجاه تقوية الشركة

التعليقات