رئيس التحرير: عادل الباز
  • 2019/03/18

  • 2018/12/16 الساعة PM 03:07
بماذا رد عمر الدقير على هجوم ابوعيسى؟

تقرير - الأحداث نيوز

هجوما كاسحا اطلقه رئيس قوى الاجماع الوطني فاروق ابوعيسي  على رئيس حزب المؤتمر السوداني والقيادي بتحالف نداء السودان المهندس عمر الدقير  ودمغه بالكذب، واصفا إياه بحديث العهد بالسياسة فكيف رد الدقير عليه

رفض التراشق

رفض عمر الدقير ، رئيس حزب المؤتمر السوداني، الرد على حديث الأستاذ أبو عيسى الذي نعته فيه بالكاذب .. وقال الدقير  للاحداث نيوز "لن أرد على الأستاذ فاروق أو أنزلق إلى مراشقة لفظية معه حول اتهامه لي بالكذب، لأني لا أسعى لتحقيق انتصارٍ شخصي خصوصاً في هذه  اللحظة الراهنة - التي تشهد معالم نهوض جماهيري مبشر - يفرض على كل المعارضين أن يتساموا فوق خلافاتهم لأنها لا تفيد غير النظام، ولذلك سأتجاوز إساءة الأستاذ فاروق إلى تأكيد الدعوة المضمنة في رسالتي له، وللرفاق في قوى الإجماع الوطني، ‬للتلاقي والعمل المشترك من أجل تصعيد المقاومة الجماهيرية السلمية عبر التعبئة والتنظيم لخلاص بلادنا من واقع نظام الإنقاذ الغاشم والعبور بها إلى رحاب السلام والحرية والعدالة وكل مطلوبات الوجود الكريم".

لست كاذبا

وقال الدقير: "لا أدّعي احتكار الحقيقة وصوابية الموقف السياسي ولست منزّهاً عن الخطأ لكنني لست كذاباً، كما أن قاموسي الشخصي يخلو من مفردات الشتائم والإساءات .. ونحن كحزب مقاوم يتواجد الآن في الشارع عبر النشاط الجماهيري والخطاب الإعلامي للمساهمة في دعم النهوض الجماهيري، فإننا نعتبر الصدق مع الذات ومع الآخرين هو أعلى تجليّات المقاومة".

احترام المعارضة

وختم الدقير  قائلاً: "نؤكد احترامنا لكل قوى المعارضة وطلاب التغيير ونعتقد أن تباين التقديرات السياسية لا ينبغي أن يكون سبباً للفرقة بل يجب أن يكون مدخلاً للحوار والتوافق على حدٍّ أدنى لتضافر الجهود لإنجاز التغيير .. وأذكِّر  نفسي ورفاقي في قوى التغيير بما قلته في مقالٍ سابق بأن واجب الساعة يفرض علينا أن نعي أننا نمثِّل ضِفافاً لجُرْحٍ وطني واحد أحدثته سكينٌ واحدة، ولا يمكن للجرحى الذين أصابهم نفس العدو أن يتركوا عدوهم وينصرفوا لمهاجمة بعضهم إلا إذا كانت إصابتهم في صميم الوعي".

التعليقات