رئيس التحرير: عادل الباز
  • 2019/05/25

  • 2019/05/14 الساعة PM 08:02
بيان من حركة جيش تحرير السودان حول  أسرى الحركة في السجون السودانية

 

تصاعدت الإنتهاكات ضد أسري حركة / جيش تحرير السودان في سجون النظام ، وكان آخرهم  الشهيد  الرفيق عامر عبدالله ادم  الذي توفي متأثراً بمرضه نتيجة الإهمال وعدم وجود الرعاية الطبية التي يكفلها له القانون، لاحقاً برفاقه الذين رحلو من قبله بنفس الظروف.

إن أسرى الحركة يقعون تحت حماية إتفاقيات جنيف وبرتوكلاتها، وبالرغم من ذلك كانت تتم معاملتهم من النظام البائد بطريقة لا تليق 

  بكرامتهم الإنسانية مع استمرار الوضع علي ما هو عليه حتي هذه اللحظة، مخالفين بذلك القانون الدولي الإنساني وقوانين أسرى الحرب.

إزاء هذا تؤكد الحركة الأتي:-

1/ نعبر عن حزننا العميق لوفاة الأسير الرفيق عامر عبدالله ادم ونرسل تعازينا الي عائلته ورفاقه.

2/ نطالب المجلس العسكري الانتقالي بفتح تحقيق عاجل و شفاف لمعرفة ظروف وفاة الأسرى في سجن الهدي.

3/ نعبر عن عميق قلقنا من بقاء الأسرى تحت الاعتقال دون أن توجه لهم تُهم ومحاكمات مكفولة  بضمانات قضائية تلتزم بالمعايير الدولية، أو يتم إطلاق سراحهم.

4/ نطالب المنظمات الدولية والأمين العام للأمم المتحدة والدول الأعضاء في مجلس الأمن بمراقبة وضع أسرى الحرب  في السجون السودانية.

5/ نحمل إدارة سجن الهدي والمجلس العسكري مسؤلية حياة الأسرى.

6/ نناشد رفاقنا في قوي الحرية والتغيير بالمطالبة بإطلاق سراح الأسرىفي السجون السودانية أسوةً ببقية المعتقليين السياسيين الذين تم إطلاق سراحهم. 

        المجد والخلود للشهداء

      وعاجل الشفاء للجرحي

    الحرية للاسري والمعتقلين

          محمود محمد كورينا

     مساعد الرئيس للشئون القانونية

 

2019/5/14م

التعليقات