رئيس التحرير: عادل الباز
  • 2018/10/21

  • 2018/03/03 الساعة PM 12:57
تجفيف السيولة من المصارف

تقرير - رحاب عبدالله

ما زالت شكوى الناس مستمرة من صعوبة الحصول على مبالغ كبيرة من ( الكاش) في تجفيف السيولة الذي تجاوز مدة الشهر حيث مازالت اثاره ممتدة على العملاء وقطاع المستوردين ، ماخلق  غصب وسط العملاء العاجزين عن سحب ودائعهم وخلق ازدحام شديد وطلب على استمارات السحب ونجد في وقت نجد ان العديد من  الصرافات تعمل بصورة ضعيفة فيما وضع بعضها اعلان عدم وجود (كاش) .

وكشف امين امانة السياسات والاستراتيجية باتحاد اصحاب العمل سمير احمد قاسم  كاشفا  حديث ل( الاحداث نيوز)  عن احجام العديد من التجار واصحاب الاعمال عن توريد اموالهم  لدى المصارف تخوفا من عدم سهولة سحبها حديثل( الاحداث نيوز)  عن احجام العديد من التجار عن توريد اموالهم  لدى المصارف تخوفا من عدم سهولة سحبها. 

فيما اعتبر الخبير المصرفي د.عبدالله الرمادي الخطوة التي قام بها البنك بانها تجفيف  الاقتصاد وعدها تحرم العمليات الانتاجية من الاموال مشيرا الي خروج اكثر من 80% من المصانع في القطاع الخاص وتوقفها عن العمل وذلك بسبب شح السيولة قائلا هذا الامر يؤدي الي ضغوط في الاقتصاد في ظل معدلات تضخم عالية واضاف اجتمع لدينا التضخم والكساد وهذا اسواء ماحدث بقرار تجفيف السيولة قائلا انها تؤدي الي بطء في دوران عجلة التنمية وقال الرمادي (الاحداث نيوز) ان اصرار المركزي على تطبيق القرار نظرية غير مواكبة للاقتصاد السوداني واردف هنالك فهم خاطئ مطالبا بضرورة مراجعة الكتلة النقدية الي الحد المناسب واضاف ان البنك اخطأ كثيرا ويجب ان يلجأ الي حلول اخرى .

من جانبه قطع نائب رئيس الغرفة القومية للمستوردين حسب الرسول احمد بتأثير تجفيف السيولة على قطاع مهم في الاقتصاد  مقرا بان قرار امتصاص السيولة حقق اغراض مهمة فيما يخص اسعار الدولار مقابل الجنيه واعتبرها من الايجابيات حيث ساهمت في استقرار سعر الصرف بيد انه حذر من استمرارها لفترة طويلة وزاد "حال استمرارها اكثر ستؤدي الي فقدان الثقة وتحد من الحركة التجارية وتؤثر سلبا على القطاعات الانتاجية بجانب ان اثارها السالبة في المدى القريب "مبينا انها اثرت على ضعف القوة الشرائية  مؤكدا ان القرار لاتزال اثاره موجده في الاسواق والمعاملات التجارية واضاف" بالنسبة لنا كمستوردين مع القرارات المهة التي تؤدي الي استقرار الاوضاع ولكن هذا القرار بالتأكيد اثر على القطاع ودعا لضرورة ان لايأخذ الامر زمنا اكثر لجهة ان النقطة الجوهرية في تأثيره الكبير على التجار   وقال ان الاشكالية ليست في تجفيف السيولة من السوق وانما عدم التوريد للمصارف يؤدي الي فقدان الثقة لدى العملاء وتابع" رغم قناعتنا بان التضخم مشكلة تتطلب معالجة بشرط ان لاتتضرر القطاعات الانتاجية من مدخلات الانتاج التي تكون مرتبطة بمواعيد.

في وقت رأى فيه الخبير الاقتصادي الاستاذ المشارك في جامعة المغتربين د.محمد الناير لايوجد مبرر من عدم الوفاء من الالتزام للعملاء بحسب اموالهم الموجودة بالبنوك مضيفا ان قرار تجفيف السيولة يجب ان ينبني على اسس سليمة لايتضرر منها احد وذلك عبر منظومة الدفع الالكتروني التي تجعل السيولة متداولة داخل النظام المصرفي دون تعقيدات وان يستطيع المواطن شراء سلعة بكل سهولة ويسر الالكترونيا وبالتالي تكون الكتلة النقدية داخل القطاع .   

 

        

التعليقات