رئيس التحرير: عادل الباز
  • 2019/03/18

  • 2019/01/10 الساعة PM 06:13
توقيع عقد إنشاء مخازن محسنة للبصل بنهر النيل

 

الخرطوم - الاحداث نيوز

اكد وزير المالية بولاية نهر النيل عثمان أحمد يعقوب استقرار ولايته وقال أنها تتمتع بميزات تجعلها اقتصادية بالدرجة الاولى ، مشيرا  ان الولاية أنتجت مليون طن من البصل في الموسم الماضي واكد ان التخزين يعتبر التحدي الذي يواجه المنتجين حيث كان المزارعين يقومون بعمل الكرانك لكنها تتسبب في إهدار(٢٥%) من المحصول .

واوضح أن شعار الولاية (تنمية شاملة تقودها المعرفة ) كاشفا عن إنشاء مصنع عبر شركة جياد لتخزين البصل والتعاقد لانشاء مخزن بالمتمة لتخزين  ( ٢٠) ألف طن وأشار الي سعيهم لتقليل تكلفة إنشاء المخازن حتى لاتؤثر علي المنتجين .

وأوضح يعقوب ان شركة السودان للخدمات المالية تحظى بثقة كبيرة من قبل المتعاملين معها وأعلن عن طرح رؤية من خلال تشخيص واقع الولاية وأشار الي ان التمويل كان مشكلة حقيقية للمزارعين لجهة وجود بنكين فقط كانا يقومان بالتمويل . 

وكشف يعقوب خلال التوقيع علي عقد إنشاء مخازن تخزين البصل بالولاية بين وزارته وشركة السودان للخدمات المصرفية المحدودة اليوم  عن رؤية الولاية في تمليك الأراضي الزراعية ذات الحيازات وأوضح ان الهدف من ذلك قانوني يتمثل في تمليك المزارع شهادة بحث باسمه بجانب هدف مالي يسهم في زيادة موارد الولاية بجانب هدف اقتصادي للولاية وذلك من خلال رهن هذه الأرض للمصارف والحصول علي تمويل من هذه المؤسسات المصرفية وتابع هذا الأمر يجعل المزارع يحصل علي التمويل من البنك الذي يرغب فيه والمبلغ الذي يحقق له المنفعة.

وأعلن يعقوب عن تمزيق فاتورة الأسمنت بالولاية وأشار لوجود ٥ مصانع تنتج حوالي (٩٥%)  من الاسمنت بالسودان فضلا عن إنتاج(٧٠%) من الذهب .

من جهته قال المدير العام لشركة السودان للخدمات المالية خميس عيسي ابوعامر ان توقيع عقود إنشاء مخازن البصل المبردة  بالولاية يمثل اضافة كبيرة وشركة الخدمات المالية تقوم بتمويل مشاريع التنمية وأشار لماظلت تقوم به في الفترة الماضية بالتركيز علي قطاع البني التحتية والصحة والمياه والتعليم وأوضح ان مجال  التمويل رحب ينشط الحركة الإقتصادية وأشار الي ان الشركة تساعد في حشد الصكوك وتوجيهها لتمويل المشروعات وقال ان المشروعات التي يتم تمويلها تدرج في سوق الاوراق المالية وأكد أن المشروعات التي تمولها الشركة إضافة حقيقية للاقتصاد الوطني.

التعليقات