رئيس التحرير: عادل الباز
  • 2018/09/25

  • 2018/04/15 الساعة PM 02:00
خبير يطالب بتغيير سياسات البنك المركزي بسياسات أكثر مرونة

 

الخرطوم - رحاب عبدالله

وصف الخبير الإقتصادي د.عبد الله الرمادي حديث محافظ بنك السودان المركزي عن اقتراب إنتهاء أزمة السيولة بالصرافات بأنه "ليس جديدا" وأتهم البنك المركزي بالتسبب في الأزمة، وشكك في صدقية وجود 21 مليار جنيه بالمصارف وقال أن إفتراض وجود هذا المبلغ لا يمكن حدوث أزمة سيولة بالبنوك والصرافات، وقطع بفشل سياسات البنك المركزي وطالب بتغييرها بسياسات أكثر مرونة، وزاد "كل السياسات الإقتصادية بحاجة لتغيير".

معتبرا  أن البنوك وجدت نفسها في وضع هش بناء علي سياسات البنك المركزي نفسه وباتت الكثير من ارصدة العملاء محجوزة وتم تقليل الضخ للمصارف وبالتالي ليس امام البنوك حل سوي التصرف في الموارد القليلة المتاحة امامها، د ورجح ان يكون تحديد السقوفات بعلم البنك المركزي رغم نفي محافظه ذلك ودلل الرمادي على ذلك لجهة ان الإجراءات ان لم تصدر بقرار من المركزي فلماذا لم يتم ايقافها ومحاسبة المصارف، واعتبر في حديث ل( الاحداث نيوز) أزمة السيولة  أزمة سياسات وإدارة ستنتهي حالما تم تصحيح السياسات التي ينتهجها البنك المركزي.

التعليقات