رئيس التحرير: عادل الباز
  • 2018/12/10

  • 2018/11/25 الساعة AM 06:28
سوق الدفع الالكتروني بنيالا البحير - عملات حية من زمن السلطان على دينار

تقرير - الاحداث نيوز

 أعجبتنا المدينة المخضرة ونحن ننظُر إليها من علٍ وحين هبطت طائرتنا رّحب بنا كل شئ هواءها وشجرها وجبالها (من نيالا سلام) عبارة تقرأها على الجبل مكتوبة بلون أبيض يعكس نقاء قلوب أهلها الطيبين ، لافتات وعبارات الترحيب بضيوف الدورة المدرسية تلحظها على جانبى الطريق ، المدينة تلبسُ حُلة زاهية والتجديد طال كلَ شئ ،منشآت جديدة وأخرى مرمّمه، كل ذلك يعكس المجهود الجبار الذى بذلته الولاية لاستضافة الدورة المدرسية التى جمعت كل طلاب السودان فى واحدة من أعظم وأجمل المدن فى بلادى إنها نيالا البحير.

 

اجتماع صالة كبار الزوار

عند سلّم الطائرة كان فى انتظارنا الأخ الهمام موسى محمد الدود مدير بنك السودان المركزي فرع نيالا وبصحبته مدير مطار نيالا ، ولجنا صالة كبار الزوار ، صالة فخمة راقيه وعلى أحدث طراز ، انتظمنا من داخل الصالة فى اجتماع مباشر مع مديرى المصارف بالولاية وفرعية اتحاد المصارف السودانى بولاية جنوب دافور ، تم فيه توزيع الأدوار والاجابة على بعض التساؤلات الفنية المتعلقة بسوق الدفع الالكترونى ، ترسخ لدينا انطباع بعزيمة وهمة هؤلاء الرجال ، وبِتنا على يقين أننا أمام تحدٍ كبير.

 

نيالا البحير غرب الجِبيل

   عبارةٌ قالها مُحدثنا  عثمان محمد ابراهيم مدير مصرف المزارع التجارى فرع نيالا حينما سألناه عن سر إسم البحير ، وسرد لنا تاريخ المنطقة فالرجل موسوعه ومن ضمن ما قال أنها منطقة تتجمع فيها مياه الأمطار والبحير تصغير بحر والجِبيل هو الجبل الذى عليه عبارة الترحيب المذكوره وغربه ترقد المدينة آمنة مطمئنة ، وحدّثنا عن النهضة والعمران الذى شهدته المدينة ودور المصارف فى تمويل مشاريع التنمية ، إلى أن وصلنا الساحة المخصصة لنا فى القرية الأولمبية ومقرها بمعهد علوم القرآن الكريم فاستبشرنا ببركات ونفحات المكان والاسم.

 

الترتيبات اللوجستية

قمنا بطواف وزيارات لكبار التجار وكبريات الشركات والمحلات بالمدينة للتعريف والتنوير بعمليات الدفع الالكترونى بمعاونة  محمد عبدالرحمن الحمادى من بنك السودان فرع نيالا وبالمناسبة الرجل شعلة من النشاط والحيوية وساعدنا كثيراً فى ترتيب المكان وتخصيص أماكن عرض الشركات وتنظيم اللقاءات مع التجار وأطياف المجتمع.

يوم الافتتاح - تفاصيل يوم حافل

المكان تزين وازدان ولبِس حُلةً زاهية ، الموسيقى العسكرية ألهبت المشاعر وحركت الوجدان ، احتشاد واحتشاد واحتشاد فرقة مسرح البقعة بأمدرمان التى رافقتنا قدمت عروضاً مسرحية وفواصل للتعريف بالدفع الالكترونى فى قالب درامى فنى ، عروض أخرى عن التعامل مع العملة الوطنية كرمز من رموز السيادة الوطنية والتعريف بالعلامات التأمينية للعملة وهناك مجهود كبير جداً بذله الاخوة فى إدارة الاصدار لتنظيم معرض العملة الوطنية الذى تجاورنا فيه مع الأخ عزت عثمان وتقاسمنا فيه ساحة العرض باعتبارها كلها أدوار ورسائل البنك المركزى.

 

عملات حيه من العهد العثماني

   ونحن فى غمَرة الأحداث وكثرة الضيوف فاجأنا زائر كريم يحملُ صُرة فيها عملات حيه من العهد العثمانى فتزاحم الناس لرؤية عملة السلطان العثمانى ، عبدالرازق البشارى شاب معجون بحب هذا البلد وعاشق وهاوى لجمع العملات القديمة ، جلب لنا عملة معدنية هدية من السلطان العثمانى إلى رمضان بُرة قائد جيش السلطان علي دينار ضربت فى مصر عام 1323م ، كما أحضر عملات أخرى من عهد الملك فاروق.

وزير المالية ممثل الوالى يفتتح سوق الدفع الالكترونى

وزير المالية ممثل الوالى حافظ عطا المنان شرّف حفل الافتتاح وقام بقص الشريط والطواف على أرجاء المعرض يرافقه أعضاء الحكومة ، وحيا  فى كلمته الدور الكبير الذى يقوم به البنك المركزى لتعريف المواطنين بأهمية وسائل الدفع البديله ، وثمّن طواف البنك المركزى على الولايات وأشار إلى أنهم ينظرون بعين الاعتبار والتقدير إلى أن جنوب دارفور هى الولاية الثانية التى يُنظم فيها سوقاً للدفع الالكترونى بعد ولاية الخرطوم مؤكداً أن هذا يضع عليهم عبئاً كبيراً مبيناً أن الولاية تضع كافة امكانياتها لخدمة الدفع الالكترونى.

وفى ختام الاحتفال قام  بتوزيع بعض الهدايا والجوائز التى قدمتها لجنة الاعداد لسوق الدفع الالكترونى والتى تمثلت فى بطاقات محفظة الكترونية صالحة للشراء بها من السوق ، كما تم تكريم أول تاجر استخدم ماكينة الدفع الالكترونى بولاية جنوب دارفور،كما تم تكريم مدير البنك السودانى الفرنسى باعتباره اول بنك وفّر لعملائه ماكينات الدفع الالكترونى بالولايه .

جمعية سفراء الدفع الالكترونى

على هامش السوق تم عقد اجتماع مع منظمة مبادرون وبحضور مدير بنك السودان المركزى فرع نيالا ، تم فيه التأكيد على استصحاب دور الشباب والطلاب من أجل نشر التوعية المصرفية وخاصة خدمات ووسائل الدفع الالكترونى حيث أن الطلاب والشباب هم مشاعل العلم والمعرفة ليكونوا سفراء للدفع الالكترونى بالولاية للتعريف بالخدمات والتثقيف والتوعية فى محليات الولاية المختلفة على أن يكون الاشراف المباشر والرعاية بواسطة مدير بنك السودان فرع نيالا ، وسيتم تعميم هذه التجربة على كافة ولايات السودان.

التعليقات