رئيس التحرير: عادل الباز
  • 2019/10/20

  • 2018/11/15 الساعة AM 10:37
شداد وحميدتي.. اتحاد الكرة السوداني يرمي هيبته عارية في الشارع..

 

الأحداث نيوز / تقرير - علي الطاهر 

المشاداة الحادة التي دارت بين كمال شداد ونصر الدين حميدتي الوحيدة التي لم تكن ضمن أجندة الاجتماع العاصف الذي عقده الاتحاد الرياضي السوداني لكرة القدم بمقره وسط العاصمة الخرطوم ظهر يوم الاثنين المنصرم أصدر بموجبه جملة من القرارات أثارت حفيظة عدد من الأندية المنضوية تحت لوائه وحركت إداراتها التي بدأت تشكل تحالفات لصد تصويبة اتحاد الكرة المباغتة.. 

ولم يستطع أعضاء الاتحاد كتم الصراع الذي أنفجر بغتة على منصة الإجتماع وتطاير إلى الخارج ورمي هيبة المؤسسة الرياضة عارية في الشارع أمام الإعلام والجماهير الرياضية التي كانت ترى في تركيبة " النهضة والإصلاح " بقيادة شداد بدائل ناجحة لسد الثغرات والثقوب على ظهر النشاط الرياضي بالبلاد الذي يعاني تخلفًا أقعده عن مجاراة التطور الذي حدث بين نظرائه في الدول الإقليمية المجاورة.. 

وبحسب الاجتماع الذي تسرب تفاصيله من بين أصابع أعضاء المجلس فإن كمال شداد رئيس الاتحاد رمى لومًا ثقيلًا على ظهر نائبه - رئيس اللجنة المالية والرعاية والتلفزة وحمله مسئولية تسريب الأخبار إلى الإعلام والصحف السيارة، الهجوم المباشر أربك حسابات الجلسة قبل أن يصعد حميدتي على المنصة ويصوب رشاش كلامه على صدر شداد ويتهم مكتبه بالفساد، ويمتلك مستندات تدعم إتهامه الخطير الذي شق الصف وتكتل المجتممعين إلى قسمين قبل أن يسدد حميدتي ضربة إلى المنضدة ويخرج غاضبا.. 

أحداث الاجتماع العاشر لمجلس اتحاد الكرة السوداني كشف أن التركيب الهيكلية للمنظومة الجديدة تفتقر للتجانس وأن لجانه كانت تحتوي الخلافات التي تحدث من حين إلى آخر، فاجترت الذاكرة خلافات شداد وحميدتي الأولى بخصوص نثريات المنتخبات الوطنية وتدخلات مدير مكتبه،  كذلك صراع شداد ونائبه الأول وغيرها من الصراعات الداخلية المصبوغة بألوان شخصية، وتم وقتيًا إعفاء مسئول الإيميل "السيستم" مازن أبو سن الذي أخفى خطابات مهمة أرسلها "فيفا" عبر اتحاد الكرة إلى نادي المريخ، ماطل في تسليم " الباسويرد" مما دفع بمسئولي الاتحاد السوداني مخاطبة الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" للحصول على مفتاح النظام.. 

وبعد مرور 48 ساعة إنفجرت الأحداث مجددًا داخل أروقة الاتحاد السوداني حيث تم إيقاف مدير مكتب رئيس الاتحاد لتورطه في مبلغ 37 الف دولار متعلقة بتذاكر سفر مما دفع بالاتحاد تكوين لجنة تحقيق في فساد مالي بقيادة رئيس لجنة المنتخبات العليا "حسن برقو"..

"الفساد" الذي تفوح رائحته داخل قبة اتحاد الكرة حاليًا هو نفس الحجة  التي استخدمتها مجموعة "النهضة الإصلاح" زريعة ورفعتها شعارًا اطاحت بالاتحاد "السابق"..

قد تكون هناك محاولات لاحتواء الموقف وإعادة المبلغ إلى خزانة، ذلك يؤكد وجود مخالفات ترتقي لمستوى الفساد،ولكن تعيين لجنة داخلية للتحقيق بقيادة شخص ينضوي لاتحاد الكرة يعني أننا " نعطي القمح لمحكمة قضاها من الدجاج "

التعليقات