رئيس التحرير: عادل الباز
  • 2018/11/20

  • 2018/11/04 الساعة PM 12:14
شركة سور للنسيج ..على طاولة مجلس الوزراء

 

تقرير - رحاب عبدالله

إمتدح رئيس مجلس الوزراء القومي معتز موسة  الدور الكبير الذي تقوم به شركة سور ومجموعة مصانعها المنتشرة في عدد من الولايات في النهوض بصناعة الغزل والنسيج بالسودان واعادته الى سيرته الأولى بجانب خلق الآلاف من فرص العمل للأيدي العاملة الوطنية.

جاء ذلك خلال اجتماع جلسة مجلس الوزراء اليوم والتي تم فيها استعراض تجربة شركة سور في تنمية وتطوير صناعة النسيج في السودان .

وأكد  أوكتاي أورجان المدير العام لشركة سور العالمية في تصريحات صحفية  ان الشركة وعبر مصانعها المنتشرة فى كل من الحصاحيصا ،كوستي،الدويم وشندي  إضافة للمصانع المستقبلية فى كل من مدنى والحاج عبدالله تسهم فى دعم الاقتصاد السودانى بتوفير فرص واسعة   للايدى العاملة وتوطين صناعة النسيج بالاستفادة من المواد الخام المحلية والبيئة التعليمية بالجامعات والمعاهد خاصة مع وجود ميناء بورتسودان كمعبر لتصدير وتسويق المنتجات عالميا .

من جانبه قال د.عاصم عثمان محجوب رئيس مجموعة النسيج بشركة سور العالمية أن تناول تجربة شركة سور في جلسة مجلس الوزراء يعكس الاهتمام المتعاظم الذي توليه الدولة لصناعة النسيج في السودان مبينا أن الشركة بدأت في إعادة قطاع الغزل والنسيج إلى سيرته الأولي .

وقال إن الشركة تعمل في قطاع الغزل والنسيج في الحصاحيصا وشندي والدويم وكوستي بجانب مصنع لحياكة الملبوسات العسكرية للقوات المسلحة السودانية وكذلك لكل من قطر وتشاد والصومال وجزر القمر مشيرا إلى أن شركته يعمل بها أكثر من (3 ) آلاف عامل موزعين في كافة مصانع الشركة في كل من الخرطوم وشندي والحصاحيصا، مشيرا  إلي ان الشركة منذ تأسيسها في العام 2001 بشراكة سودانية تركية ودخول قطر كشريك ثالث تقوم بتصنيع الاقمشة والملبوسات العسكرية والمدنية وفقا لمعايير عالمية وتنتج حوالى مليونى بدلة سنويا.

وأكد رئيس مجموعة النسيج بشركة سور  أن المصانع  علي استعداد لتوفير افضل الخامات وبجودة عالية لاقمشة كل المدارس بمراحلها  المختلفة  حتي الوصول لــ7 ملايين من الأمتار سنويا وهي نسبة الاحتياج السنوي تقريبا.

واشار محجوب الي امكانية قيام مجموعة مصانع سور بتصنيع الشاش الطبي بعد الحصول علي الاحصائيات  النهائية للحاجة الطبية منه في العام  من قبل إدارة الإمدادات الطبية .

التعليقات