رئيس التحرير: عادل الباز
  • 2018/06/25

شواحن الهواتف المقلده مصيبه..

 

وكالات/الأحداث نيوز

شواحن الهواتف الذكية،  ينخدع بها البعض أثناء شرائها و البعض الآخر يلجأ إليها كبديل أرخص مقارنة بالشواحن الأصلية . أياً كان ، فامتلاكك لشاحن مقلد يعرّض جهازك للتلف و يهدد سلامتك ، ليس هذا من باب النصائح البديهية أو التجارب الشخصية و إنما بناءً على تحقيقات أجرتها مؤسسة معايير التجارة البريطانية Trading Standards Institute و التي أظهرت أن 99% من الشواحن المقلدة الخاصة بالهواتف فشلت في اجتياز اختبارات الأمن و السلامة !

ليست نسبة الـ 99% مبالغاً فيها ، فمن بين 400 شاحن مقلد تم التحقق منها لم يتجاوز اختبارات السلامة منها سوى 3 شواحن فقط ! هذه الشواحن تكون مجهولة المصدر و غير معروف الجهة أو الشركة التي قامت على تصنيعها ، و لا تخضع هذه الشواحن لأية معايير تخص الأمن و السلامة قبل طرحها للبيع على الإنترنت أو في المتاجر ، فقط يتم تصنيعها بغرض الحصول على أموالك في مقابل منتج مزيف .

تم تجميع الشواحن المقلدة التي خضعت للاختبار من دول عدة كالصين و الولايات المتحدة و أستراليا ، و إن كانت نسبة الخطر كبيرة جداً في دول كهذه ، فالأحرى أن الأمر أسوأ بكثير في دول أخرى لا تُفرض فيها أي أنواع من الرقابة ، و يقع المستهلك فيها ضحية للغش التجاري .

تسبب الشواحن المقلدة طيف واسع من المشاكل ابتداءً بالشحن البطيء و تناقص عمر البطارية و رفع حرارة الجهاز أثناء الشحن و انتهاءً بتلف الجهاز كلياً و انفجار البطارية و صعق المستخدم و التسبب في الحرائق .

التعليقات