رئيس التحرير: عادل الباز
  • 2018/08/16

صيادلة الإمتياز.. قضية مهنة

قضية تطرحها - نوال شنان

تصاعدت قضية صيادلة الإمتياز  ونفذ خريجو كليات الصيدلة وقفة إحتجاجية أمام مقر إدارة الإمتياز التابعة لوزارة الصحة الإتحادية  الإثنين 8يناير مطالبين بحل مشاكلهم المتمثلة في التوظيف وتكدس و تراكم أعداد الخريجين فضلا عن ضعف التدريب وتوسيع مواعينه.

 

وقال أعضاء لجنة ممثلي الخريجين ،ان إدارة الإمتياز واجهوا وقفتهم ومذكرتهم بإستخفاف رافضين الإستجابة لها لافتين إلى ان الإدارة تنصلت من مسئوليتها تجاههم ورمت بالمسئولية على المجلس الاستشاري لوزارة الصحة الاتحادية منوهين انه ليس لأعضاء المجلس الإستشاري اجتماعات دورية كما أن اجتماعهم ليس بالأمر( الهين ) مما يعني الدخول في نفق مظلم.

وأكدوا ان مطالبهم مشروعة خاصة وان أعدادهم في تزايد مستمر فعددهم حاليا  يقارب 2000خريج  وسيتضاعف في حال لم تحل المشكلة حلا جذريا، ثم عادوا لتنفيذ وقفة اخرى الأربعاء الماضي .

*تبني القضية

---------------

وللوصول لحل جذري للقضية نظم المنبر الصيدلاني باتحاد الصيادلة السودانيين ندوة  بعنوان (قضية الإمتياز ---قضية مهنة) السبت المنصرم بقاعة مركز التنوير المعرفي باركويت ومن خلالها سرد  رئيس الإتحاد صلاح ابراهيم ،ماقام به اتحاده في سبيل حل المشكلة بتبنى القضية وعقد إجتماعات مع كافة الجهات المختصة  مما اسهم في توفير 400 فرصة تدريبية سنويا    ولفت إلى ان الندوة جزء من فرص الحلول لتضع خارطة الطريق في سبيل تحقيقها، وسبق لإبراهيم ان صرح ل(الأحداث نيوز) هذه الجهود مع تأكيده ان مطالبة صيادلة الإمتياز بعودة تقليص فترة الإمتياز لثلاثة أشهر بدلا عن سنة   نحن كاتحاد مهني مهتم بقضايا تطوير المهنة ننتقد تركيزهم على هذا المطلب   بإعتباره مخالف للمعايير العالمية للتدريب وان هذا الفترة غير كافية لاستيعاب مجالات الصيدلة المختلفة والتدرب عليها حسب ماقرته دائرة الصيدلة في المجلس الطبى والتي تتكون من اساتذة وعلماء وخبراء في مجال الصيدلة.

* 5 ألف وظيفة

-------------------

وفي ذات الندوة كشفت رئيسة لجنة الإمتياز بوزارة الصحة الاتحادية زينب الريح، عن التصديق ل5 ألف وظيفة لكل الكوادر والأطباء بمافيهم الصيادلة  للعام 2017م ضمن الخطة الإستيراتيجية للوزارة في إنتظار إنشائها وتوفير التمويل لها من قبل وزارة المالية واكدت  ان 1800 صيدلي أكملوا فترة الإمتياز (3أشهر) والذين ينتظرون أخر صرفيه ليتم تعيينهم كعموميين واعلنت عن 1000 وظيفة في لجنة الأمتياز 

وطلبت الريح ، من الإتحاد العمل معا  لزيادة السعة الإستيعابية والمواعين التدريبية مقرة بان قلة المواعين مشكلة حقيقية تواجه الصيادلة وأطباء الأسنان لافتة إلى ان تحديد فترة الإمتياز بثلاثة أشهر بدلا عن سنة لاسند لها ولا مرجعيةوأضافت( لكن تمديد الفترة لسنة أجازها المجلس الإستشاري للإمتياز ).

*تكدس

---------

وعندما جاء دور   من صيادلة الإمتياز، قالوا ان نقص الموارد بالحكومة أثر سلبا على الفرص المتاحة للتدريب وبالتالي تقليص الوظائف التدريبية والتي يقتسمها (الأطباء، الصيادلة وأطباء الأسنان) وأشاروا إلى ان هذه المحدودية في القدرة  الإستيعابية  بالمستشفيات والمؤسسات التدريبية مقابل الأعداد الكبيرة للخريجين سنويا بتوفر 400 فرصة سنويا يمكن إستغلالها بإستخدامها عدة مرات في العام بعودة الفترة ل3أشهر بدلا عن سنة بمايمكن من إستيعاب 1200صيدلي في السنة لافتين إلى إستحالة هذا  الآن(أي في ظل سنة للإمتياز) مما أسهم في تكدس الخريجين دون توزيع خاصة وان القانون يمنع الصيادلة في فترة الإمتياز من مزاولة المهنة حتى اكتمالها كمان انها شرط للتوزيع في المنسقية العامة للخدمة الوطنية، ولفتوا إلى جزئية أخري تمثلت في عدم وضوح الرؤية التدريبية في طبيعة العمل والمهام  واستدلوا علي ذلك بزملائهم ممن حظوا بالتدريب والذين توزعوا في الوحدات المختلفة ،وشددوا على  تحديد زمن قاطع لبدء التدريب والتوظيف وتوسيع المواعين التدريبية كاشفين عن معاناتهم من الإنتطار الطويل الذي قارب على العامين مما أسهم في تاخر انخراطهم في الخدمة الوطنية ونيل الدراسات العليا وتكدس أعدادهم  مع مراجعة خطة التدريب وان تكون محكمة وتطبيقها على الكل دون إستثناء منادين الإتحاد بحمايتهم ووضع حلولا عاجلة للمتكدسين.

*تكوين لجنة

---------------

وعقب ماذكره  الصيادلة ،لم يخف  رئيس لجنة المنبر الصيدلاني نجم الدين المجذوب إستغرابه من عجز الحكومة في توظيف صيادلة الإمتياز على الرغم ان بعض الصيدليات يعمل بها مساعدي صيدلة وممرضين ويبيعون اخطر أنواع الأدوية في حين لايجد الصيدلي وظيفة منوها لوجود مايقارب ال2000 منهم وبتطلب هذا الوضع ع الزام المؤسسات الحكومية بإستيعابهم وأضاف(ولا يترك ذلك لمزاج المسئولين  يرفض او يحنسوه لإستيعاب عدد منهم).

وكنتيجة للندوة تكونت لجنة حسب ما أفاد المجذوب (الأحداث نيوز) مساء أمس الإثنين ،والذي قال إن اللجنة لدعم صيادلة الإمتياز للعمل مع كافة الجهات المختصة لحل قضيتهم والمتمثلة في التدريب والتوظيف والتكدس.

وقال المجذوب ل(الأحداث نيوز) ان اللجنة وعقب تكوينها باشرت مهامها إجتمعت امس الإثنيم مع إدارة  الإمتياز بوزارة الصحة الإتحادية والذي خلص إلى المعالجة العاجلة لبعض المشاكل منها مواصلة إستيعاب 500صيدلي وزيادة مواعين التدريب مع ضرورة الإتفاق مع لجنة الإختيار لتحويل الوظائف المخصصة لهم إلي وزارة المالية لتوفير التمويل اللازم لها فضلا عن السعي لتمويل 1000وظيفة تصدق بها مجلس الوزراء القومي أخيرا منوها ان ذلك يسهم في معالجة التكدس.

وأعلن المجذوب، ان الإجتماع خرج كذلك بوضع خطة للإتفاق مع الجهات المهنية لزيادة المواعين الإستيعابية لفك التكدس والبدء فورا في إستيعابهم لافتا إلى ان اللجنة ستجلس مباشرة مع هذه الجهات   وتلك المعنية بالتمويل بما يخدم القضية وإنفراجها  بالإضافة لمراجعة الخطة التدريبية واصفا ماجري إختراقا مهما لصالح صيادلة الإمتياز.

التعليقات