رئيس التحرير: عادل الباز
  • 2018/11/20

  • 2018/10/31 الساعة PM 04:39
مع موسى كرامة وزير الصناعة حول "سكر النيل الأبيض"

 

* لا مصلحة لي في إخفاء فساد بسكر النيل الأبيض

 

* كل لجان التحقيق لم توص بمحاسبة ولم تتحدث عن فساد

 

* لم اجد ما يشير لفساد، هناك قصور اداري وإشكاليات مالية وفنية 

 

* ليست لدينا حيثيات "وطني وشعبي" ومقترح سبدرات بتأجيل الإجابة تقديره هو.

 

* لم أكن بحاجة لمهلة من البرلمان والمصنع تعرض لمشكلات

 

قضية تأخر مصنع سكر النيل الابيض من الملفات الكبيرة والقديمة التي وضعت أمام موسى كرامة وزير الصناعة، القيادي بحزب المؤتمر الشعبي، الوزير حضر إلى البرلمان أمس للرد على سؤال حول تأخر افتتاح المصنع، ومن الخلفيات التي سبقته أن رئيس البرلمان  البروفيسور ابراهيم احمد عمر نفسه كان رئيسا للجنة سابقة للتحقيق في ملفات تلي المصنع، وتقدم البروف أمس بأسئلة للوزير عن كثير من الملفات منها أسهم شركة كنانة والتي تصل (31%)، وبجانب ذلك حاصر النواب الوزير بأسئلة واتهامات للمصنع واحاطته بقضايا فساد وغيره. لكن قبل أن يرد كرامة على الأسئلة الفرعية اقترح العضو عن المؤتمر الوطني عبد الباسط سبدرات تأجيل الرد لمنحه مهلة.. (الرأي العام) لاحقت الوزير عقب خروجه من الجلسة وأجرت معه حوارا خاطفا فكانت هذه الإفادات:

 

حوار: رقية الزاكي

 

* أثار مقترح سبدرات بإرجاء ردك على اسئلة النواب الفرعية جدلا، ما هو موقفك من إرجاء حديثك عما أثاره نواب بشأن سكر النيل الابيض؟

 

الأسئلة كثيرة، وفي تقدير سبدرات والأغلبية التي ايدت مقترحه ان الوزير لن يتسنى له الرد في الوقت الحالي، وبالتالي هؤلاء يرون ان تتاح لي الفرصة، ولا ارى أن هناك سوء نية في مقترح سبدرات.

 

* وهل بدأت فعلا في ترتيبات لإعداد رد للبرلمان؟

 

أنا جاهز متى ما طلب مني المجلس الوطني، وان اتيحت لي الفرصة في الجلسة لكنت قد أجبت تفصيلا عن كل ما أثير بشأن القضية.

 

* تعني ان ردودك جاهزة لكل أسئلة النواب، وكل الملفات والنقاط التي أثيرت في الجلسة؟

 

أنا جاهز تماما لكن لم يؤخذ رأيي في ارجاء الرد، ولو سألوني لقلت إنني جاهز وسأرد على الفور ولن اطلب تأجيل او مهلة، لكن طبعا  اذا كان التأجيل الذي أراده نواب يتيح فرصة اكبر للنواب ويتيح معلومات إضافية عن قضية المصنع ولمزيد من الشفافية فالشفافية امر مطلوب.

 

* ما رأيك في مقترح سبدرات؟

 

أعتقد هذا تقدير سبدرات ورأيه، ورأيه مقدر.

 

* رئيس البرلمان تحدث عن لجنة تحقيق سابقة كان هو رئيسها، وأثار نقاطا في القضية كتحفظاته على أسهم (كنانة) وغيرها، هل انت ملم بتفاصيل ما قامت به اللجنة؟

 

اللجنة التي كان يترأسها البروفيسور ابراهيم لجنة تحقيق قبل ما يقارب العشر سنوات، وهناك العديد من اللجان التي تولت أمر قضية المصنع.

 

* هل أوصت هذه اللجان بالفعل بإجراء محاسبة في القضية؟

 

كل هذه اللجان لم تصدر أية توصيات تتحدث عن المحاسبة، ولم توص بمحاسبة أحد، ولم تتحدث عن فساد.

 

* هل تعني ان ما أثاره النواب من اتهامات تختلف عن واقع الحال في القضية؟

 

قد يكون لدى بعض النواب معلومات مغلوطة أو غير ذلك، وبالتالي لا استطيع أن ألوم أحدا وأغلب الأشياء (إشاعات).

 

* لكن هذه القضية سبق وقادت لاستقالة وزير الصناعة في ذلك الوقت؟

 

نعم كان أن تقدم الوزير - رحمه الله- باستقالته بسبب يتعلق بتوقيت تشغيل المصنع ولأسباب فنية  متعلقة بـ (السوفت وير).

 

* معلوم ان ملف هذا المصنع أقدم من توليك حقيبة الصناعة كيف تعاملت معه؟

 

قدمت بيانا عن هذا الموضوع بعد اسبوعين من وصولي الوزارة واعطيه كل الاهتمام وعملت فيه برامج كبيرة وعمل كبير، وكان يمكن ان اقول وارد على كل ما أثير من نواب البرلمان اذا سمح لي.

 

* جل حديث النواب انصب على وجود فساد في ملف النيل الأبيض؟

 

لم أجد ما يشير إلى فساد، صحيح هناك قصور إداري وإشكاليات مالية وفنية، لكن لم أجد ما يشير لفساد.

 

* لكن هناك حديث عن (600) مليون دولار غير معلومة ولا معلومة المصدر؟

 

هذا المبلغ معلوم المصدر وهو عبارة عن قروض من صناديق ومعلومة ومجدولة.

 

* أيضا هناك حديث عن وجود فارق في مبالغ التكلفة من (480) مليون دولار الى مليار ومائة؟

 

ليس هناك اي فارق، هناك قيمة المصنع وقيمة مصنع الحديد ومشروعات بنيوية وفي الاصول، ولا علاقة بين الرقمين.

 

* هل كل اللجان التي تكونت من قبل لم تشر لفساد كما قلت، رغم الحديث عن هذه المبالغ وما ذكره البروفيسور إبراهيم عن أسهم كنانة وغيرها؟

 

اللجان لم تقل إن هناك فسادا، ولم تقل أو تطالب بمحاسبة شخص.

 

* يتحدث البعض عن أن انتمائك للشعبي يعطي شهادة حق في حق المصنع كونه كان حزبا معارضا قبل الشراكة؟

 

طبعا ليست لدي أية مصلحة في اخفاء فساد بسكر النيل الابيض إن كان موجودا.

 

* هل هناك أشياء تمثل فساد بالفعل مثلما أثار النواب؟

 

لا يوجد عمل ليس فيه قصور أو يخلو من وجهات نظر، وأي شخص يمكن أن يقول كان يمكن أن يفعل الآخر كذا، وربما إن كان في ذات الظروف والموقف أن يتخذ نفس القرار، ومن العدل ان نقيم الاداء، وان كانت هناك رائحة فساد نقول إن هناك فسادا.

 

* هل كنت ستقول للبرلمان الذي قال إن هناك فساد لا يوجد فساد؟

 

لم اجد ما يشير الى ان هناك فساد، فكما قلت هناك قصور اداري واشكاليات مالية وفنية، لكن لم اجد ان شخصا انتفع من أي إجراء.

 

* هل قمت بتحركات واجتماعات في القضية، بغض النظر عن أن البرلمان تقدم بأسئلة في القضية؟

 

نعم، جلست مع المزارعين، وزرت الموقع وجلست مع الفنيين ومع الذين أحيلوا للمعاش، ومع الذين اختلفوا وخرجوا، ومع المهندسين، جلست مع  اكثر من (30) شخصا هذا الموضوع.

 

* إذن اجابتك للبرلمان كانت واضحة؟

 

إجابتي للبرلمان واضحة، ليست هناك أية مشكلة وكل الامور واضحة بالنسبة لي.

 

* هناك من انتقد مقترح سبدرات واعتبره فرصة لمنحك مهلة ولتخفيف ضغط محتمل، وأن سبدرات أخرجك من (مطب)؟

 

أبدا، لم أكن احتاج مهلة وكل الاشياء بينة وواضحة ومنذ وقت طويل.

 

* هل تعني أنك لن تقوم بأية ترتيبات جديدة أو التجهيز لردود أمام البرلمان لاحقا؟

 

لا أحتاج أي ترتيب جديد او اجتماع او نحوه، وردودي جاهزة متى ما طلب البرلمان.

 

* تحدث نواب عن أن وجودك وزيرا ضمان لحل هذه القضية؟

 

الإصلاح لا يرتبط بأشخاص وقد يأتي من هو اصلح وأفضل مني في الأداء والتحرك في أية مهمة، وفي رأيي أن الوزراء مجبورون ويؤدون مهام ولا أرى حرصا كبيرا على المناصب بقدر ما هي مهام نقوم بها.

 

* هناك من علق بأن مقترح سبدرات تحالف وود خفي بين الشعبي والوطني؟

 

ليس الامر امر تناغم او ثنائية، والاسئلة محددة وكان يمكن أن أجيب عليها كلها، وقصدت أن اقدم بيانا ومعلومات ضافية تملك المعلومة للصحافة والرأي العام واعضاء البرلمان لمعرفة طبيعة القضية وليست لدينا أية حيثيات وطني وشعبي.

 

* ما هي المعلومات الأولية عن المصنع بغض النظر عن التأجيل؟

 

النيل الأبيض بدأت شراكة بين كنانة والحكومة وعدد من المستثمرين، وبدأ الانتاج في 2012م، حيث تبلغ المساحة (165) الف فدان، بهدف سد فجوة السكر بالسودان وانتاج محاصيل للصادر، وتم تصميم المصنع ويستخدم تقنيات متطورة في الزراعة والصناعة، بتكلفة (1.1) مليار دولار، ونسبة كنانة (31%). وفي مسألة رفض المزارعين التعويض النقدي تم إنشاء مشروع بنسبة (20%) من إجمالي مساحة المشروع، ووضعت خطة تمت الموافقة عليها من قبل الجمعية العمومية تقضي باستصلاح الاراضي وزيادة رأسمال الشركة، وهذه الخطة مقرر ان تصل بالانتاج الى (450) الف طن في السنة الثالثة، ويجري التفاوض مع مشروع الجزيرة لإضافة (30) الف فدان وزراعتها لصالح النيل الأبيض، ومجمل الاراضي التي لم تكتمل ملكيتها للمصنع (8) آلاف فدان، وتعرض المصنع لمشكلات والحلول موجودة والامر ليس مستحيلا، والمشروع قادر على الانطلاق بتذليل العقبات.

التعليقات