رئيس التحرير: عادل الباز
  • 2019/11/19

  • 2019/10/24 الساعة PM 03:46
نهب الاحسان على طريقة الآكشن

تقرير:آثاركامل

بطريقة تعتمد على القوالب الدرامية في السينما العالمية، ما يعكس نوعا من الشغف بهذا النوع المثير من الجريمة والتي يكون فيها الموت راجحا، إذ يتم التهديد بالسلاح الناري او الأبيض او غيره وظهرت جرائم السطو علي محال التجارية  بصورة جعلتها تخطف الأضواء من السطو على البنوك، غير أن الأخير عادة مرة أخرى لخطف الاضواء، حيث اصبحت علميات السطو سواء على البنوك او الصيدليات او الشقق او محال المجوهرات او محال التجاري  في الفترة الاخيرة، مثل ظاهرة قديمة متجددة تنفذ باحترافية ودقة رغم الكاميرات المنتشرة في كل أحياء ولاية الخرطوم ورغم إمكانيات غرفة أمن الولاية التي تتوفر لديها امكانيات عالية ومايحدث في الدراما حدث بمنطقة بحري بعد قام ثلاثة متهمين بطريقة احترافية باقتحام( مول الإحسان )وسرقت مبالغ مالية وقتلت أحد المواطنين ثلاثة أيام شغلت القضية الرأي العام وعلي ضوء ذلك اتناقل الجميع الحيثيات وفق تصوره مابين مستقصي للحقائق ومروج للقصص حتى أسدلت الشرطة الستار على مشهد الحيرة باعلانها فورا القبض علي المتهمين. 

تفاصيل الجريمة 

سرد الفريق  خالد بن الوليد  تفاصيل الحادثة وقال بان في يوم السبت حوالي الساعة الحادية عشر ليلا بمنطقة شمبات جلس ثلاثة اشخاص يحملون شنط بالقرب من المول في انتظار لحظة اخلاء المول الذي يعمل بدوام ورديتين ورصدت كاميرات المراقبة ذلك بحضور شخصين يحملون يلاح كلاشنكوف لطاقم العاملين الذي يضم (7) افراد واصابه احدهم في منطقة الفخذ وقاما بسرقة المبالغ المالية الموجودة وفرا هاربا وعند محاولة ايقافهم برجل الشرطة الموجود حاولا قتلة وهربا وكادا ان يطلق علية النار وخلال مطاردهم حاول احد الغفراء ايقافهم بمنطقة الحلفايا اطلقوا علية النار واورداها قتيل تم تشكيل تيم مباحث مشترك من مباحث الولاية ومحلية بحري والشروع في عملية التحري والتقصي بقيادة ملازم شرطة تم الوصول الي المتهم في الثورة وبمتابعة التحري تم الوصول الي المتهم الثاني بمدينة سنار حيث عثر بحوزته علي مبالغ مالية وغرف نوم وقاما بتسجيل اعتراف قضائي مؤكدا بان الشرطة حصن ودرع للمواطن وهي حاضرة وموجودة واضاف بان المتهمين ادعوا بانهم ستبعون لجهات نظامية ووف يتم مخاطبة تلك الجهات بالطرق الرسمية.

تسديد بلاغات مزعجة 

الفريق اول عادل بشائر مدير عام قوات الشرطة  اكد بان الشرطة القت القبض علي المتهمين في جريمة مول الاحسان ببحري والتي هزت الراي العام وقال خلال الموتمر الصحفي الذي عقدة شرطة ولاية الخرطوم خلال الفترة السابقة القت شرطة ولاية الخرطوم القبض علي عدد من المتهمين في جرائم مختلفة هزت الراي العام موكد ان الخرطوم ستظل من امن العواصم واستنكر الاسلوب الذي استخدم في جريمة مول الاحسان ووصفها بانها جرائم حديثة ودخيلة علي المجتمع السوداني وازعجنا كثير الاسلوب الاجرائي والوسائل المستخدمة مؤكدا دعم رئاسة الشرطة ووزارة الداخلية لولاية الخرطوم باعتبارها سودان مصغر.

التعامل التقني

كشف بشائر عن اصدارة توجيهات بادخال التقانة في تامين المدينة لافتا الي البدء في المشروع الكبير لافتا بان هناك اهتمام خاص بحراسة المناطق الهامة بوسائط تقنية وانذار مبكر بالاضافة الي التوسع في النجدة والسواري للحد من الجريمة والتقليل من فرص ارتكابها ولفت الي استمرار مشاريع الشرطة كاشفا عن افتتاح (5) اقسام جديدة قريبا اضافة للموجودة التي عملت علي انحسار عصاات النقرز و جرائم النهب الصغيرة من هواتف وغيرها بالمناطق الطرفية. 

هاجس كبير 

يرى خبير شرطي ان عمليات السرقات أو عمليات السطو والنهب اصبحت تشكل هاجساً كبيراً، وباتت تتسبب في ضياع أموال طائلة للمواطنين، لكنه لفت إلى أن الطرق التي يتم بها تنفيذ العمليات اصبحت مكشوفة لدى الاجهزة الشرطية وبالاخص المباحث لان طبيعة عملها ميداني ويعتمد على التحريات حتى تتمكن من الوصول للجناة،. واضاف(للاحداث نيوز ) بان الشرطة قادرة على محاربة اي ظاهرة تشكل خطرا امنيا في وقت وجيز، ونوه لوجود كاميرات المراقبة التي اصبح لها الدور الاكبر واساسية في القبض على الجناة، بجانب تعاون كافة الاجهزة الامنية من المباحث وشرطة المحلية التي تقع فيها الجريمة، ودعا المواطنين لاخذ الحيطة والحذر والتدقيق والانتباه في حال السطو او التهجم لمساعدة الشرطة في الوصول الى الجناة.

ضبطيات متعددة 

في الآونة الأخيرة اصبحت الشرطة تتمتع بامكانيات متقدمة تساعد في الوصول الفوري للجناة بعد المتابعات الدقيقة وفك شفرة أكثر الجرائم تعقيدًا، وعدم تقييد جريمة ضد مجهول خصوصا وأن العاصمة الخرطوم لم تسلم من عمليات السطو مسلح أو غيره، حيث أنهت الشرطة الأمنية أسطورة (المقنع) المتهم الرئيسي في حوادث نهب عدد من الصيدليات بالخرطوم تحت تهديد السلاح الناري، ونجحت في القبض عليه وثلاثة من شركائه بعد عمل مشترك مع مباحث شرطة ولاية الخرطوم استمر لاكثر من (20) شهراً وفي فبراير من العام 2016م  نفذ ملثمون أخطر عملية سطو على شقة مهندسة نهاراً بالخرطوم - امتداد ناصر شرق، واستولوا على (40) ألف جنيه، واقتحم ثلاثة مجهولون شقة المهندسة عقب خروجها للعمل بالامتداد، حي الصفاء، منتصف النهار، فيما ظل رابعهم خارج الشقة، وقيَّدوا ابنها الطالب الجامعي بالكلباش والحبال، ومن ثم استولوا على (40) ألف جنيه، وشهر أحدهم سكيناً للطالب وهدده بالقتل حال تحركه أو استنجاده بالجيران، وتم اخبار الشرطة عن طريق صاحب متجر بأن الشقة اقتحمها لصوص فحضرت قوة نحو الشقة ووجدت الطالب مقيداً، وتم نقله إلى قسم الشرطة وتحريره من الكلباش، فيما دونت الشرطة بلاغاً واستنطقت الطالب حول ملابسات الحادثة، وأفاد بأن ثلاثة متهمين أحدهم يحمل سكيناً وآخر مسدساً قد اقتحموا عليه الشقة وقيَّدوه وسرقوا الأموال، ودوَّنت الشرطة بلاغاً بالحادثة وكثفت تحرياتها للقبض على الجناة بجانب ضبط العديد من حوادث النهب وضبط العصابات التي تروع المواطنين.

التعليقات