رئيس التحرير: عادل الباز
  • 2019/12/12

  • 2019/11/19 الساعة PM 02:49
والي البحر الأحمر اللواء حافظ التاج مكي لـ (الإنتباهة):

إصابات وحظر تجوال بعد ندوة جماهيرية  .. البحر الأحمر.. تحت الرماد وميض نار 

>  شهدت ولاية البحر الاحمر امس (الإثنين) تفلتات حادة تلت الندوة  الجماهيرية التي اقامها رئيس الجبهة الشعبية المتحدة والامين السياسي بالجبهة الثورية الأمين داؤود، الندوة التي خلفت اصابات متفرقة اقيمت في أجواء متوترة ودون اذن من امن الولاية التي اصرت سلطاتها على تأجيلها الى وقت لاحق لدواعٍ امنية بحسب حديث والي الولاية اللواء حافظ التاج، بيد ان الامين داؤود اصر على قيامها رغم التحذيرات الامنية، وعقابيل  وقوع الاحداث، استنطقت (الإنتباهة) الطرفين حكومة الولاية ممثلةً في واليها والجبهة الشعبية ممثلة في رئيسها لمعرفة تداعيات ما حدث.. فخرجنا بالمحصلة التالية.

أجرى المواجهة: عبد الرؤوف طه 

الأمين داؤود وافق على تأجيل الندوة بحضور التوم هجو

قرارنا تأجيل الندوة لأسباب أمنية وليس إلغاءها 

الندوة أُقيمت من غير إذن من أمن الولاية رغم هشاشة الوضع الأمني 

 

* لماذا رفضتم قيام ندوة للجبهة الشعبية المتحدة بقيادة الامين داؤود؟

ــ لم نرفض وانما طالبنا بتأجيلها.

>  هل اخطر الامين داؤود بالتأجيل؟

ــ يوم السبت (16) نوفمبر كانت هنالك اعلانات عبر الوسائط تتحدث عن لقاء جماهيري سيقيمه الامين داؤود.

>  كانت اعلانات دون علمكم؟

ــ في اليوم الثاني اتصلت انا شخصياً بالامين داؤود وتناقشت معه.

>  حول ماذا؟

ــ قلت له الندوة يجب ان تتأجل وان لا تقام في الوقت الحالي، وانا كنت موجوداً في الخرطوم.

>  لماذا طالبت بتأجيل الندوة؟

ــ قلت له الولاية هشة امنياً ومدينة بورتسودان خرجت من مشكلات للتو، وقلت له الافضل تأجيل الندوة الى حين عودتي للبحر الاحمر، وساقوم بترتيب الندوة الجماهيرية بصورة (كويسة).

>  بماذا رد عليك الامين داؤود؟

ــ طلب مقابلتي وقال (كويس).

>  هل جلست معه؟

ــ نعم التقيت به بحضور التوم هجو، وفي تلك اللحظات اجتمعت لجنة امن محلية بورتسودان واوصت بتأجيل الندوة.

>  وما هي مبررات لجنة امن المحلية؟

ــ مبررات امنية ذكرتها في تقريرها.

>  بمعني القرار صادر عن امن محلية بورتسودان وليس امن الولاية ككل؟

ــ بعدها اوصت لجنة امن الولاية بقيام اللقاء ايضاً لتقديرات امنية، وحتى تلك اللحظات لم نتلق اخطاراً رسمياً بقيام الندوة، وكل الانباء عن قيامها كانت تدور في السوشل ميديا.

>  نعود لاجتماعك مع الامين داؤود بحضور التوم هجو؟

ــ ذكرت لهم ان التقارير الواردة من الولاية تتحدث عن ايقاف الندوة لاسباب امنية، وقلت للامين داؤود نحن سنقف معك وسنقوم بترتيب امرك وسنقوم باسكات اي صوت نشاز حتى تكون المسألة اكثر ترتيباً.

>  هل تقبل الأمين داؤود ما ذكرته له في حضور التوم هجو؟

ــ في بداية الامر قال ان اهلي حشدوا جماهيرهم في انتظار قيام الندوة ، قلت له الذين تم حشدهم يمكن ان يعودوا الى مناطقهم بصورة طبيعية، سواء كانوا قادمين من طوكر او كسلا او اية منطقة اخرى، والتوم هجو امن على حديثي وقال نحن لا نريد الاستعجال والى هنا اتفقنا على تأجيل الندوة.

>  بمعنى ان خلاصة اجتماعكم كانت تشير لتأجيل الندوة؟

ــ فوجئنا بوصول الامين داؤود لبورتسودان في نفس يوم اجتماعنا معه.

>  هل الندوة اقيمت من غير علم الولاية؟

ــ الندوة اقيمت من غير اذن من امن الولاية.

>  هنالك من يقول ان المطالبة بتأجيل الندوة كانت لاسباب سياسية وشخصية وليست امنية؟

ــ مخاوفنا كانت امنية، وطالبنا بتأجيلها لاسباب، وآخر ندوة سياسية اقيمت بالولاية حدثت بها مشكلات، وهنالك غبن موجود والولاية تمر بمشكلات منذ فترة، لذلك كنت أريد ان نرتب المسألة بصورة (كويسة) وان يتم تأمينها بصورة جيدة.

>  الامين داؤود يرى انه مستهدف من قبل حكومة الولاية وان المنع لاسباب شخصية؟

ــ بالعكس لا يوجد استهداف، والتوم هجو كان حضوراً، ويمكن ان تسأله وسيقول لك الحقيقة، والتوم هجو اتصل وقال لنا: (الزول دا ركب راس ومشى البحر الاحمر) دون اخطارنا، وقال انه ضرب باتفاقنا عرض الحائط وذهب الى الولاية.

>  ماذا حدث بعد الندوة؟

ــ وقعت احداث سلبية.

>  من يتحمل مسؤوليتها؟

ــ اتحفظ على الرد، الى حين تشكيل لجنة لتقصي الحقائق، وانا في طريقي للعودة للولاية.

>  كم عدد المصابين في الاحداث؟

ــ انا الآن اتحدث معك من المطار في طريق عودتي للولاية، وساقوم بالاطلاع على ما حدث، ولا ارغب في الحديث دون معلومات كافية.

>  هل أعلن حظر التجوال بالولاية بناءً على الاحداث التي تلت الندوة؟

ــ نعم.. فرضنا حظر تجوال يبدأ من الخامسة مساءً وحتى الخامسة صباحاً.

>  الى متى يستمر حظر التجوال؟

ــ حسب الموقف وسنقوم بمتابعة الموقف، واذا كانت الاوضاع غير طبيعية سيستمر حظر التجوال، واذا كانت الاوضاع عادية سنقوم بالغائه.

>  لماذا تكثر الصراعات السياسية والقبلية في البحر الاحمر؟

ــ الامر يحتاج لدراسة، وهنالك من (يخلق من الحبة قبة)، وكل اسباب الصراعات اذا عدت اليها تجدها صغيرة، وحالياً لماذا الاصرار على قيام الندوة؟

=============

رئيس الجبهة الشعبية المتحدة الأمين داؤود لـ (الإنتباهة):

لولا قيام الندوة لكانت الأوضاع أكثر خطورةً مما عليه الآن

 

لست في حاجة لإذن من حكومة وأمن الولاية

 

الأوضاع الأمنية بالولاية مستقرة والندوة أُقيمت في أوضاع عادية

 

>  حدثنا عن تفاصيل ما حدث في بورتسودان عقب الندوة التي اقمتها؟

ــ تمت اقامة احتفال بكل اريحية وبحضور الآلاف من البشر ترحيباً بالجبهة الشعبية المتحدة، وبعد نهاية  الاحتفال حدثت تفلتات من الجماهير من هنا وهناك.

>  من الذي تسبب في هذه التفلتات؟

 ــ لا املك اية تفاصيل.

>  والي البحر الأحمر قال ان الاحتفال او الندوة اقيمت دون اذن من امن الولاية.. هل تم ابلاغكم بعدم قيام الندوة؟

ــ احتفالاتنا ليست بحاجة للتصديق من الوالي او جهاز الأمن.

>  لماذا سيما ان الاوضاع الامنية بالبحر الاحمر مضطربة؟

ــ التعليل بأن الاوضاع الامنية غير جيدة يعتبر عملاً تابعاً للنظام البائد. ونحن في الجبهة الشعبية المتحدة والجبهة الثورية لن نسمح بذلك، وسنقيم احتفالاتنا، والذين حضروا عشرات الآلاف، فهؤلاء حضروا من أجل السلام، وإذا كان هنالك مندسون ومن هنا وهناك يريدون تنفيذ تفلتات هذا لا يعني أن الوضع الامني بالولاية غير طبيعي وغير آمن.

>  ولكن الوالي قال ان التقارير الامنية بالولاية اكدت ان الوضع هش وغير قابل لقيام اي حدث جماهيري؟

ــ نحن وجدنا الوضع آمناً واقيمت الاحتفالية في اجواء عادية، ولا توجد اية مهددات امنية، والوضع آمن ومستقر بالولاية.

>  هل حدثت هتافات مناوئة لشخصك اثناء حديثك في الاحتفال؟

ــ لم يحدث مطلقاً، والمخاطبة مضت كما خطط لها، وحضرنا بأكثر من (60) لاندكروزر وتمت احتفالاتنا بكل اريحية وكانت جميلة جداً، والملاحظة ان مشاهد النساء كانت كبيرة في المخاطبة الجماهيرية، وهذا يؤكد ان السلام يمضي في الطريق الصحيح طالما نساء شرق السودان يبشرن به.

>  هل كان هنالك تأمين للندوة من الشرطة او اية جهة امنية اخرى؟

ــ لا توجد اية حراسات مطلقاً، ووجدنا بعض الحراسات العسكرية عند مدخل الولاية، ولكن الحشد الجماهيري لم يتم تأمينه.

>  هنالك حديث من والي البحر الاحمر وقال لي انك وبحضور التوم هجو وافقت على تأجيل الندوة؟

ــ نحن نلبي الرغبات الجماهيرية، وعدم حضورنا في الموعد المضروب للندوة كانت ستكون فيه خطورة اكبر بكثير جداً، وقيام الندوة تقديرات متروكة الينا.

>  من يتحمل مسؤولية الاحداث التي تلت الندوة الجماهيرية، فهنالك من يقول انك من تتحمل المسؤولية؟

ــ هي مسؤولية أمن الولاية.

>  ولكنك متهم بتأجيج الصراع في الولاية بإصرارك على قيام الندوة؟

ــ لم أجج اي صراع، وحتى نهاية الندوة لم تحدث اية احداث.

>  البحر الأحمر شهدت في الفترة الماضية صراعات دموية، وربما تزيد الأحداث التي تلت الندوة الاوضاع تعقيداً؟

ـــ وجود أطراف مندسة بالولاية  والاصرار على ان الولاية غير آمنة يعطي انطباعاً غير طبيعي ولا يبشر بخير.

>  ولكن التقارير الأمنية وبحسب حديث الوالي كانت تشير لعدم استقرار الامن بالولاية؟

ــ رغم ان اللجان الامنية رفعت تقاريرها عن الوضع الامني، لكن ما وجدناه في ولاية البحر الاحمر عكس ذلك.

>  كأنك تشير لوجود أيادٍ خفية من النظام السابق؟

ــ بكل تأكيد توجد ايادٍ خفية ولكن لا نريد ان نجعل النظام البائد شماعة لكل حدث يقع في الولاية، بل نريد ان نمضي نحو السلام وابعاد الذين يقومون بتعويق السلام، وعلى مدير شرطة الولاية ومدير امن الولاية مراجعة اقسامهم والوضع الشرطي بالبحر الاحمر لاسباب معلومة، واتمنى حدوث تغيير في هذه النواحي لاسباب معلومة.

>  لماذا أصررت على وجود حشود جماهيرية كبيرة بالولاية؟

ــ الحشود الجماهيرية حدثت بعفوية وفضحت الوضع الامني، وانا موجود بالولاية لمدة يومين واتجول مثل اي مواطن بالمدينة، والحديث عن مهددات امنية غير حقيقي، وهم يعلمون اين المهددات الامنية للولاية.

التعليقات