رئيس التحرير: عادل الباز
  • 2019/12/12

  • 2019/11/10 الساعة PM 02:42
"الشفاتي" و"الكنداكة" يسيطران على سوق حلوى المولد

تقرير – رحاب عبدالله

أختتم السودانيون أمس السبت، احتفالاتهم بذكرى مولد النبي محمد (صلى الله عليه وسلم)، وهي مناسبة ترتبط لديهم بعادة شراء أنواع مختلفة من الحلوى، إلا أنها تأتي هذا العام وسط ظروف اقتصادية صعبة وارتفاع كبير في الأسعار، بينما ظهرت في أسواق احتفال هذا العام أسماء جديدة سيطرت على مبيعات حلوى المولد مثل حصان "الشفاتي"، والعروس "الكنداكة". 

وبين دعوات إلى مقاطعة الحلوى هذا العام، والحنين إلى عادة سنوية ظلت ممارسة لمئات السنين، انقسم سودانيون بين من فضل الإنفاق على أولويات أخرى للأسرة، وآخرون حافظوا على العادة.

ويعيش السودان أزمة اقتصادية، خاصة مع الانخفاض الكبير في قيمة عملته (الجنيه) أمام العملات الأخرى، واختفاء سلع عديدة من الأسواق، ومن ثم ارتفاع أسعارها، وآخرها السكر، حيث ارتفع سعر الكيلوجرام الواحد 40) جنيه

والسكر مادة أساسية في صناعة حلوى المولد النبوي؛ وهو ما ضاعف أسعارها، فضلا عن زيادة أسعار بقية المكونات، ولاسيما المستورد منها؛ مما دفع المنتجين إلى تقليص عدد الأصناف وكمياتها.

ويقول مواطنون: "يمكن الاحتفال بالمولد النبوي بعمل ندوة عن النبي محمد (خاتم الأنبياء)، بدون شراء حلاوة المولد؛ لأن هناك ظروفا اقتصادية صعبة يمر بها المواطن السوداني".

وخلال جولة على عدد من محلات بيع الحلوى بحوش الخليفة امدرمان، لوحظ ضعف إقبال المواطنين على الحلوى، التي كانت سابقا تنفد من بعض المحلات لكثرة الطلب.

وأكد اصحاب مصانع ارتفاع التكلفة وقال احدهم إن "هناك ارتفاعا فى أسعار حلوى المولد النبوى بنسب بلغت 50% مقارنة بالعام الماضى، بسبب ارتفاع تكاليف الإنتاج، والارتفاع الجنونى لسعر صرف الدولار (يساوي حاليا حوال 82 جنيها)؛ مما زاد من تكاليف المواد المستوردة.

وحسب عبدالله ادم محمد الامين صاجب محلات حلويات، فإن أسعار مدخلات الإنتاج ارتفعت بنسب كبيرة، ومنها السمسم، حيث بلغ القنطار للسمسم الابيض 4500 جنيه مقارنة ب (3) الف العام الماضى، وزاد سعر جوال السكر (1600) جنيه مقارنة ب(800) جنيه العام الماضي وكذلك الزيادات فى أسعار مواد التغليف والتعبئة وأسطوانات البوتاجاز تستخدم في عملية صناعة الحلوى قفز سعر الكيلوجرام (مشكل من أكثر من صنف) من 200 جنيها إلى 350 جنيها، لافتا إلى ان ارتفاع رسوم المحلية على الخيمة الواحدة هذا العام زادت ما بين (10-5) الف مقارنة ب(5-8) الف جنيه العام الماضي. 

وفي محال أخرى، ارتفعت الأسعار بقدر مرة ونصف مقارنة بأسعار العام الماضي، حيث تبدأ بسعر 150 جنيها للكيلوجرام الواحد، بينما بلغ سعر العلفية 350 جنيه مقارنة ب250 جنيه فيما بلغ سعر الجوزة والهريس 250 جنيه مقارنة ب200ج،  وزادت أسعار عروس المولد اذ بلغ سعر أكبر عروس وتسمى "كنداكة" 500 جنيه والعروس العادية 250 جنيه وبلغ سعر الحصان الكبير "شفاتي" 500 جنيه وسعر الصغير 250 جنيه.

التعليقات