رئيس التحرير: عادل الباز
  • 2018/09/24

  • 2017/08/29 الساعة AM 03:18
الأمين العام للمجلس القومي لمحو الامية وتعليم الكبار : انجزنا الكثير رغم شح الإمكانيات ((حوار))

= مشروع التعليم الإلكتروني نجح في استيعاب الأطفال. = تعليم اطفال(الدرداقات) دخل عامه الثاني جلست إليه- نوال شنان عند الإشارات المرورية والتقاطعات بدأت ومنذ سنوات ليست بالبعيدة ظاهرة الأطفال في اعمار غضة وشباب يافع من الجنسين ذكور واناث (وان كانت الغلبة للذكور )يعرضون بضاعتهم على ركاب المواصلات العامة او العربات الخاصة في أوقات متفاوتة وطوال العام حتى أثناء العام الدراسي. ...(لقمة العيش) وظروف الحياة أجبرت الكثير منهم على ترك مقاعد الدراسة بل بعضهم لم يجلس ابدا في مقعد دراسي وبالتالي لم يتلق تعليم ...وهؤلاء جزء من مستقبل البلد واي مستقبل هذا! !!!. للحكومة مشروع بدا منذ سنوات وقبل تفشي هذه الظاهرة لمحو امية كبار السن رجالا ونساء في الأحياء وأماكن العمل ولكن لم تات بالمردود المطلوب ،والآن وبوجود اعمار صغيرة خارج المدارس اطلقت الحملة القومية الشاملة لمحو الأمية وكون رئيس الجمهورية في 2015م اللجنة الوزارية برئاسة وزير رئاسة الجمهورية ووزير التربية والتعليم رئيسا مناوبا وعضوية 15 وزارة اتحادية ، ثم أعيد تشكيلها في يونيو 2017م باشراف رئيس مجلس الوزراء القومي ورئاسة وزير رئاسة الجمهورية وعضوية 5وزارات اتحادية. للوقوف على الأوضاع بالسودان والمشروع في سبيل القضاء على الامية في2020م جلست (الأحداث نيوز) إلى الأمين العام للمجلس القومي وتعليم الكبار محمد حماد محمد. + للسودان تجارب سابقة في محو الأمية ولم تات بالمردود المطلوب ، الآن هنالك لجنة وزارية عليا كونت ، أولا حدثنا عنها وعن مهامها ، قبل التطرق لماتم تنفيذه منذ العام 2015م . = في إطار مبادرة رئيس الجمهورية الخاصة بالقضاء على الأمية بحلول 2020م تم إعادة تشكيل اللجنة الوزارية العليا باشراف رئيس مجلس الوزراء ورئاسة الوزير برئاسة الجمهورية وعضوية 5وزارات اتحادية بمهام محددة وكذلك توجيهات لوزارة المالية لتوفير المعينات خاصة الفنية والإدارية فيما يلي إلحاق الأطفال والشباب الذين هم خارج المدارس بالمدارس في التعليم الأساسي او بمراكز التعليم الموازي التابع لمحو الأمية وتعليم الكبار، وعقدت اللجنة اول إجتماع لها بالقصر الجمهوري برئاسة وزير ديوان الحكم الاتحادي وبعد تلاوة قرار التكوين تم تكوين اللجان الفرعية التي ستقوم بالإسناد والمتابعة والإشراف للعمل على مستوى الولايات منها اللجنة الفنية برئاسة وزيرة التربية والتعليم، لجنة الإعلام برئاسة وزير الإعلام، لجنة الولايات وغيرها ، وهذا الأمر دعا إلى مراجعة الخطة السابقة التي وضعت كاستيراتيجية للحملة القومية الشاملة 2016-2020م وجرت تعديلات على الأرقام والمحليات والاستهداف لنستطيع بحلول الزمن المحدد إحراز التقدم المطلوب. + كم عدد الأميين بالسودان؟ = الأميين بحسب مؤشرات الجهاز المركزي للإحصاء وذلك ووفقاً لاحصاء السكان للعام2008م أن المؤشر يقول عددهم 9 مليون اي30% من السكان. ولكن حقيقي لا توجد إحصائيات دقيقة. + فالندلف إلى الحديث عن ما تم منذ 2015م عقب تكوين اللجنة الأولى؟ = في العام 2016م بلغ عدد الذين استوعبوا في مراكز محو الأمية وتعليم الكبار من كبار السن 437,632دارسا ودارسة درسوا لعام كامل والآن إنتهت المرحلة الأولى وبدأوا في الثانية العام الحالي ومن ثم ينالوا بعدها شهادة التحرر من الأمية. .وفيما يخص الأطفال فهذا المشروع بالتنسيق مع اليونسيف (مشروع علم طفلاً) مدعوم من الشيخة موزة وعدد من منظمات المجتمع المدني، وخلال العامين الدراسيين 2015-2016م ، 2016-2017م إمتحن أكثر من 189 ألف طفل وطفلة اعمارهم بين 9-7سنوات والتحقوا بالصفين الثالث او الرابع لمرحلة الأساس وفي عدد إمتحن شهادة الأساس وهؤلاء اعمارهم بين 9-14سنة مع العلم ان عدد الأطفال المستوعبين خلال ثلاث سنوات بلغ 526,226طفلا وطفلة، وعندما يضاف رقمهم لرقم الكبار نجد ان العمل عظيم رغم ضعف الإمكانيات والتمويل للحملة ولكن الخدمة الوطنية سخرت كل إمكانياتها وجهدها لتوفير الكادر البشري وكذلك وزارة التربية بالمركز والولايات وإدارات تعليم الكبار .   + كم عدد مراكزكم؟ = لدينا 14,232مركزا موزعة على الولايات . + قبل فترة شهدت محلية الخرطوم بحري تجربة تعليم (اطفال الدرداقات) اي الأطفال العاملين بالأسواق ويجرون (درداقات لحمل البضائع وغيرها) هل ليكم اي تعاون مع المحلية؟ = نعم للمجلس تعاون مع المحلية والمشروع اطلق عليه مراكز( حلم النيل) للتعليم المستمر بعد ان رصد عدد من الأطفال يعملون في السوق لظروف اسرية حسب ماذكروا سواء بوفاة الام او الأب او الإثنين معا او لانفصال الوالدين او غياب الأب، فاصبح الطفل العائل لاسرته وبعضهم لم يجلس إطلاقا على مقاعد الدراسة وآخرون تركوها ، فتعهد لهم المعتمد بتمليكهم (الدرداقات) بشرط الجلوس للتعليم في الفترة المناسبة .والحمد لله الآن اكتمل العام الأول وبدأنا في الثاني ونجحنا في تقوية رغبتهم في التعلم، والمشروع اشتغلنا عليه فلم وثائقي سنحمله قريباً على اليوتيوب وغيرها للإطلاع على التجربة. + في مشاريع أخرى؟ = بالطبع في عديد منها ، مشروع محو الأمية التكنلوجية الشامل للمرأة ، ويحتوي على مجموعة متكاملة (محو الأمية الأبجدية،القرائية ،التغذوية،الصحية، وغيرها) بالتعاون مع كرسي اليونسكو بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا وكذلك وحدة الحاضنات بها، وحدة التمويل الأصغر بنك السودان، وزارة الضمان والرعاية الإجتماعية ، وفي العام الماضي خرجنا 600 إمرأة بمحلية أوسيف بالبحر الأحمر والآن نلنا قروضاً من التمويل الأصغر وأصبح لديهم مشاريع مدرة للدخل وتتم المتابعة من وحدة التمويل الأصغر ويواصلن في مراكز محو الأمية والمشروع مدته بين شهرين إلى 3أشهر، وفي جنوب دارفور تخرجت (1000) إمرأة في 3محليات مع الإستمرار في الدراسة بالمراكز. بالنسبة للأطفال يوجد مشروع التعليم الإلكتروني المرحلة الأولى نفذت في ولايات النيل الأبيض، القضارف وشمال كردفان ل (600) طفل وطفلة وحالياً بدأت المرحلة الثانية في ولايتي الشمالية وسنار ل (260)طفلاً وطفلة ويقوم المشروع على حوسبة المواد الدراسية إلكترونيا دون الحاجة لمعلم فقط( مشرف أو ميسر) ل20 طفل بمعني لكل طفلين جهاز (تاب) يتعلم منه مباشرة الرياضيات عبر الألعاب وكل العمليات الحسابية وهذا المشروع للأطفال من (7-9 ) سنوات لاتوجد بمناطقهم مدارس او المدارس بعيدة يتعلموا بهذا الأسلوب حتى يقوى عودهم ثم يلتحقوا بالمدارس البعيدة في الصفوف من الثالث ، ووصلنا فيه للتجربة الثالثة وبدأنا حوسبة اللغة العربية والمشروع بدعم من منظمة (اطفال الحرب) الهولندية بالتنسيق مع جمعية بابكر بدري للأعمال النسوية واعتبره إضافة حقيقية ويمكن ان يحدث تحول مهم في مفهوم التعليم التقليدي. + ماذا عن مشروع أم سيالة؟ = مشروع التمويل الأصغر من أجل التنمية المستدامة بام سيالة شمال كردفان بالشراكة مع كرسي اليونسكو وجمعية بابكر بدري، المنتدى الإسلامي. ..الخدمة الوطنية واخريات ،ويستهدف 6 ألف أسرة بالتمويل الأصغر من بنك الأسرة لتمويل تربية الماشية (الضأن) وخلال 3سنوات يرجع رأس المال وتم الإتفاق مع مصدري الماشية ووجد القبول وحالياً في مرحلة توفير المطلوبات وحصر الأسر ، ولايقيف المشروع عند التمويل فقط بل شامل (وحدة تعليم إلكتروني،تعليم مجتمعي ،توعية دينية، صحية وتدريب قابلات .....الخ) ومن المفترض خلال 3سنوات اعلان أم سيالة خالية من الأمية او اي طفل خارج المدارس وسنبذل الجهد لتحقيقه قبل السنوات الثلاث مع الإتجاه لتنفيذه في ولايات أخرى ومن المتوقع إعلان الولاية الشمالية خالية من الامية بحلول العامين القادمين في جهود من قبل المنظمات والمجلس. + ماذا عن المحقق 2017م؟ = بالمراكز يوجد 505 ألف دارس ودارسة والملاحظ ان 85% منهم نساء وأكثر التزاما وحضورا من الرجال يمكن لظروف عمل الرجال ، وفي برامج ومشروعات أخرى في إطار التمويل الأصغر والتنمية المستدامة والتعليم للجميع. .وكل العمل بإشراف وزيرة التربية والتعليم ويشرف على الملف وزير الدولة ، ورغم التعاون مع كتير من المنظمات نحتاج لمزيد من الشراكات وتضافر الجهود بإعتبار ان محو الأمية هم الجميع، والشكر والتقدير لرئاسة الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء القومي ووزراء التربية والتعليم بالولايات ومدراء التعليم والخدمة الوطنية ومنظمة اليونسكو والإيسسكو واليونيسيف وكل منظمات المجتمع المدني التي تساهم معنا في الحمله للقضاء على الامية ولوزيرة التربيه والتعليم اسيا محمدعبدالله لرعايتها وإهتمامها بمحو الامية ووزير الدولة بالتربية والتعليم عبدالحفيظ الصادق.ولكل منسوبي مجلس محو الأمية والسادة الإعلاميون.  

التعليقات