رئيس التحرير: عادل الباز
  • 2018/12/16

  • 2017/02/25 الساعة PM 03:45
زيارة رئيس البنك الإفريقي للتنمية إلى السودان

يبدأ السيد اكنومي أدسينا زيارة رسمية إلى السودان تستغرق مدة ثلاثة أيام حيث سيصل البلاد يوم 26 فبراير2017 خلال فترة الزيارة سيطلع السيد رئيس البنك قيادة البلاد على الأجندة التنموية للبنك وعمليات البنك بالبلاد. تأتي هذه الزيارة في فترة مهمة جدا حيث يتأهب  البنك للانطلاق في عملية تحديث إستراتيجية البنك العشرية 2013-2022 التي تعبر عن الرؤية الاقتصادية  والاجتماعية لافريقيا. منذ توليه رئاسة البنك في العام 2012 حدد السيد ادسينا خمس أولويات للتحول في إفريقيا تركز على الطاقة و الأمن الغذائي والتصنيع والتكامل الإقليمي لتحسين مستوى الحياة للافارقة. تمثل الخمس أولويات استجابة قوية للتحديات التنموية التي تواجه القارة وسوف تكون محور عمل البنك خلال العقد القادم. سوف تستكشف هذه الزيارة المعلومات الأولية عن الفرص الكامنة للتنمية والتحديات التي تواجه البلاد والاجراءت الحكومية المتخذة بهذا الصدد. في إطار ما سبق سيعقد السيد رئيس البنك مشاورات على مستوى عالي مستوى عالي مع وزراء وكبار المسئولين بالدولة حول المجالات ذات الأولوية  للتعاون المستقبلي ويشمل ذلك كل من وزير المالية والتخطيط الاقتصادي، وزير الزراعة والغابات، وزير النفط والغاز، وزير الكهرباء، وزير  التربية والتعليم، وزير الصحة ومحافظ البنك المركزي كما سيقابل السيد رئيس الجمهورية عمر حسن احمد البشير. يتوقع أن تفتح هذه الزيارة صفحة جديدة في علاقة البنك بالسودان والتي تسارعت  وتيرة نشاطه في السنوات الأخيرة جدير بالذكر أن البنك تأسس في السودان في العام 1963 كواحدة من الدول الإفريقية المستقلة حديثا آنذاك حيث لعب السودان دورا كبيرا في تطور البنك علما بأن أول رئيس للبنك كان السيد مأمون بحيري. منذ تأسيسه كان السودان من أهم المستفيدين الرئيسيين من القروض والمنح في كافة القطاعات إلى حين وقوعه في معضلة متأخرات المديونيات في العام 1995 حيث تناقص حجم العمليات بشكل كبير إلى إن عاود بالارتفاع مرة أخرى في العام2007 وافتتاح مكتب البنك في العام 2009 وتمويل بمنحة لمشروع مسح الفقراء ل30 عاما بمبلغ 15 مليون دولار. يعتبر البنك الآن في أهم شركاء التنمية بمحفظة تبلغ 200 ملون دولار (كلها منح). تأتي هذه الزيارة أيضا من فترة مواتية وذلك في ظل رفع العقوبات عن السودان والتي بدورها ستفتح فرص جديدة للنقاش حول إعفاء الديون  وفي هذا الصدد مول البنك حديثا مشروع مسح الفقراء القومي للسودان بمبلغ 3,2 مليون دولار وهو مدخل رئيس في إعداد ورقة إستراتيجية خفض الفقر وهي وثيقة جامعة لتنسيق وترتيب الأولويات في الجهود التنموية التي بدورها تساعد في الجهود التنموية التى بدورها تساعد في المباحثات المستقبلية لإعفاء ديون السودان.

التعليقات