رئيس التحرير: عادل الباز
  • 2020/08/10

  • 2020/01/17 الساعة AM 02:13
الارتقاء بمهنة الرعاة أولوية وزارة الثروة السمكية

 

 

الاحداث نيوز

اعلنت وزارة الثروة الحيوانية والسمكية ،عزمها الارتقاء بمهنة الرعاة باتباع الأساليب الحديثة في تربية الحيوان عبر التعليم والإرشاد، بغرض رفع وزيادة الإنتاج .

وقال وزير الثروة الحيوانية الدكتور علم الدين ابشر  في افتتاحية منتدى الرعاة بالسودان بعنوان  (وزارة الثروة الحيوانية شريك ذو ولاية لخدمة ومخاطبة الرعاة )- بمقر الوزارة بالخرطوم  وبمشاركة ممثلي المنظمات الهيئات والجامعات وتجمع المهنيين وقوى الحرية والتغيير والمهتمين في المجال .

قال إن وزارته تولى شريحة الرعاة أهمية كبيرة باعتبارها شريك أصيل في العمل وان الثروة الحيوانية مملوكة للرعاة وأنهم يمثلون المرتكز الأساسي لتنمية دائرة قطاع الثروة الحيوانية ، مبينا ان الوزارة منوط بها تنظيم العمل ومساعدة المربين في عملية التربية عبر التعليم المستمر والإرشاد للمربين والرعاة لطرق وأساليب التربية الحديثة، وقال الوزير أن الرعاة أساس قطاع الثروة الحيوانية ويجب الاهتمام بهم لتنمية القطاع لتأمين الغذاء محليا وخارحيا عبر الصادر .

وأكد علم الدين ابشر التزام وزارته بتنفيذ مخرجات المنتدى للارتقاء بالرعاة  . 

ومن جانبه قال الدكتور عادل فرح وكيل وزارة الثروة الحيوانيه أن اولوية السياسة الجديدة الاهتمام برأس المال البشري وهم الرعاة  بجانب الاهتمام بصحة الحيوان وانتاجيته بجانب التغييرات المناخية والتمويل وقال الوكيل أن معظم مناطق السودان تلعب فيها تربية الحيوان دور أساسي في سبل كسب العيش وأضاف أن لديهم مشاريع لخدمة الرعاة  بالتعاون والتنسيق مع منظمات المجتمع المدني والدولي والقطاع الخاص وأكد  عادل فرح  أهمية الاستفادة من الموارد البيئية المتاحة والاهتمام بصناعة الأعلاف والمراعي وأعرب عن أمله بأن يخرج المنتدى بتوصيات  بناءة لتنفيذ سياسات وبرامج استثمارية لتنمية قطاع الثروة الحيوانيه .

ومن جهته اوضح  صلاح عبدالمجيد المدير التنفيذي لمنظمة الساحل بالسودان أن المنتدى يهدف لخلق الوعي بالقضايا الرعوية ودعم الرعاة وإشراك وسائل الإعلام لتعزيز قضايا الرعاة  . مؤكدا أهمية الاستفادة من الموارد والفرص لمشاريع دول الايقاد .

وشدد المشاركون في المنتدي على ضرورة ربط الخدمات البيطرية بما يحقق مصالح القطاع الرعوي مطالبين عمل خارطة لاستخدام الأراضي وسن وتفعيل القوانين الداعمة للسلطة البيطرية وربطها بالقطاع الرعوي بجانب إعداد برامج لتنمية القطاع الرعوي ضمن برامج وميزانية الوزارة 

وشدد المشاركون على أحكام التنسيق بين شركاء القطاع ورفع دور الإرشاد من أجل خلق وتصحيح المفاهيم الخاطئة حول القطاع الرعوي كما طالبوا بتسريع الخطى لتنفيذ الإحصاء الحيواني أو مسح لعينات عاجلة على نطاق واسع مؤكدين على دعم منظمات المجتمع المدني التي تناصر وتعزز وتدافع عن القضايا المتعلقة بالمراعي والمؤثرة على السلام وإدارة الموارد الطبيعية وقضايا البيئة .

التعليقات