رئيس التحرير: عادل الباز
  • 2021/06/25

  • 2021/06/11 الساعة AM 09:48
السعودية: التوقيع على إعلان تاريخي للسلام في أفغانستان

 

 

(واس)- الأحداث نيوز 

وقع كبار االمسؤولين والعلماء، في أفغانستان وباكستان، أمس الخميس، في مكة المكرمة إعلانا تاريخيا للسلام في أفغانستان، يمهد الطريق لحل الأزمة في البلد المنكوب.

وشهد الإعلان التاريخي الاتفاق على إيجاد حلٍ نهائي وشامل للنزاع الأفغاني، من خلال دعم عملية المصالحة بين الأطراف المتصارعة في أفغانستان، والوصول بها إلى أرضية مشتركة من الوفاق، بتناول كل القضايا السياسية والاجتماعية والاقتصادية وغيرها من القضايا ذات الصلة، من خلال روح العمل المشترك؛ ليتسنى وقف إراقة الدماء المستمرة في أفغانستان.

إضافة إلى التأكيد على عدم ربط العنف بأي دين أو جنسية أو حضارة أو عرق، وعدّ العنف الناتج عن التطرف والإرهاب بكل أشكاله وصوره -بما فيه من عنفٍ ضد المدنيين وهجماتٍ انتحارية- مناقضًا لمبادئ العقيدة الإسلامية الأساسية.

وكان المؤتمر قد انعقد، أمس الخميس، في مكة المكرمة، تحت عنوان "إعلان السلام في أفغانستان"، واستضافته رابطة العالم الإسلامي، وجمع كبار المسؤولين والعلماء من أفغانستان وباكستان.

 

وقالت وكالة الأنباء السعودية (واس) إن المؤتمر هدف إلى تحقيق المصالحة بين الأطراف الأفغانية، وترسيخ دعائم السلام في أفغانستان، وذلك برعاية ودعم من المملكة العربية السعودية.

وأن المؤتمر جاء، إيمانا بدور الرابطة في حل جميع النزاعات والخلافات داخل النسيج المجتمعي للأمة الإسلامية في إطار الدعم والرعاية الكبيرة والريادة الإسلامية للمملكة العربية السعودية.

وشارك في جلسة المؤتمر الافتتاحية الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، رئيس هيئة علماء المسلمين، الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى، ووزير الشؤون الإسلامية في باكستان، الشيخ الدكتور نور الحق قادري، ووزير الحج والأوقاف والإرشاد في أفغانستان، الشيخ محمد قاسم حليمي، وكبار العلماء من البلدين.

وحضر الجلسة الافتتاحية سفير جمهورية باكستان لدى المملكة الفريق بلال أكبر، وسفير أفغانستان لدى المملكة أحمد جاويد مجددي، والمندوب الدائم لجمهورية باكستان لدى منظمة التعاون الإسلامي، السفير رضوان سعيد شيخ، والمندوب الدائم أفغانستان لدى منظمة التعاون الإسلامي، السفير الدكتور شفيق صميم.

وتضمن المؤتمر خمس جلسات، تحدث فيها مجموعة من كبار العلماء في خمسة محاور، تناقش السلام والسماحة والاعتدال والمصالحة في الإسلام، إضافة إلى منهج الإسلام في صيانة كرامة الإنسان والحفاظ على حياته، وبناء السلام في ضوء المبادئ الإسلامية، وأهمية السلام والأمن الإقليمي، ودور العلماء في حل النزاعات الإقليمية ودعم جهود السلام.

وتم في نهاية المؤتمر تلاوة البيان الختامي، وإعلان السلام في أفغانستان.

التعليقات