رئيس التحرير: عادل الباز
  • 2020/09/19

  • 2020/01/29 الساعة AM 07:18
الفلسطينيون يرفضون خطة ترامب للسلام

وكالات - الأحداث نيوز 

وصف الرئيس الفلسطيني محمود عباس الخطة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط بأنها ”صفعة القرن“ فيما نزل آلاف المحتجين إلى الشوارع في غزة والضفة الغربية للتعبير عن رفضهم لها.

وقالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إنها ستجابه اقتراحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ”العدوانية“ ووصفت اقتراحاته بشأن القدس بأنها ”فارغة“.

وبالمخالفة لبعض التوقعات، اشتملت خطة ترامب على ”حل دولتين“ لإنهاء الصراع المستمر منذ عقود بما يشمل إقامة دولة فلسطينية في المستقبل بجانب إسرائيل ولكن بشروط.

وتقترح الخطة إقامة دولة فلسطينية عاصمتها في ”القدس الشرقية“ ولكن في منطقة فصلها جدار عسكري إسرائيلي عن أجزاء كثيرة من المدينة.

ويرفض الفلسطينيون أي اقتراح لا يشمل القدس الشرقية كلها عاصمة لدولة لهم في المستقبل بما في ذلك البلدة القديمة والعديد من المواقع المقدسة عند المسلمين واليهود والمسيحيين.

وقال ترامب في تصريحاته بالبيت الأبيض أمس إن القدس ستظل عاصمة موحدة لإسرائيل.

وبعد دعوات واسعة لمظاهرات، تحركت السفارة الأمريكية في القدس لفرض قيود على تحركات العاملين في الحكومة الأمريكية وأسرهم في البلدة القديمة في القدس وهي جزء من القدس الشرقية وكذلك في عدد من المدن والمناطق الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة.

التعليقات