رئيس التحرير: عادل الباز
  • 2020/02/28

  • 2020/01/14 الساعة AM 02:38
ديون الشركاء تعيق تنافسية قطاع الطاقة

 

الخرطوم - رحاب عبدالله

طالبت وزارة الطاقة والتعدين بوضع معالجات سريعة لتفادي آثار إنتهاء فترة الترتيبات المالية مع دولة الجنوب البالغة 500 مليون دولار والمتعلقة بتوفير الخام لهذا العام.  

واشارت ممثل الوزارة ماريا الجنيد في منتدى موازنة 2020 م  الى ازدياد تراكم الديون التي يطالب بها الشركاء  مما ادى الى قلة الاستثمار وتنافسية القطاع في سوق الانتاج ، وشددت على ضرورة وضع ضمانات لمواجهة اثار رفع الدعم في كل المؤسسات المعنية اجتماعيا والاقتصادية.

 وانتقد   البروفيسور  عصام كمبال من وزارة الطاقة والتعدين  موزانة 2020م وقال انها لن تعالج مشاكل  غلاء الاسعار  الى جانب تفشي   العطالة، موضحا ان الاعتماد على  المعونات الخارجية وحدها  لايكفي.

وقال من الممارسات السالبة التي كانت تمارس في بيع النفط سابقا عبر تجار الشنطة الذين يحملون الدولارات وفي يناير قبل أن يتم تسعيره بالسعر العالمي ، منبها الى انخفاض انتاج النفط الى 7 مليون طن في العام مع وقف الاستيراد ورغم ذلك يكفي وبه فائض ، ووصف الدعم بالمشكلة للاقتصاد الكلي والجزئي ، وتوقع في ذات الاثناء  ان الانتاج الكلي المتوقع للعام 2020م للخام سيكون 26.6 مليون برميل نصيب الحكومة منه 17 مليون برميل واوضح ان المصافي مصممة للعمل بطاقة تشغيلية لانتاج 90 الف برميل في اليوم لكنها الان تعمل بأقل من ذلك لتوفير الاحتياجات الدنيا لها.

التعليقات