رئيس التحرير: عادل الباز
  • 2021/03/06

  • 2021/02/22 الساعة PM 07:43
رئيس الغرفة التجارية يطالب بإسقاط القوى المسيطرة على إستيراد السلع الإستراتيجية

الخرطوم- رحاب عبدالله

طالب رئيس اتحاد الغرف التجارية الأمين الشيخ مصطفى الأمين الحكومة باسقاط مراكز  القوة المسيطرة "المتسلطة" على استيراد السلع الاستراتيجية ( القمح والبترول) والقضاء على ( نقط نقط) على حد قوله.  وشدد أنه على الحكومة الالتزام بالسياسة كاملة بتفاصيلها المختلفة واحترامها، لا أن تأخذ ما تريده من السياسة وتترك ما لا تريده لوجود إتفاق مسبق عليها، مؤكدا على ان السياسات لا تنجح بالشعارات. 

واعتبر الشيخ أن  القرارات الاقتصادية الجرئية التى اتخذتها الدولة بتعويم الجنيه هي بداية لاستئصال السرطان المزمن من جسم الاقتصاد السوداني بعد مخاض عسير.

فيما اعلن اتحاد الغرف التجارية خلال اللقاء التفاكري الاول "السياسات النقدية واصلاح نظام سعر الصرف" مساء اليوم تاييده لقرار تعويم العملة، داعيا القطاع الخاص للوقوف مع الحكومة في ذات المنصة.

وأمن الأمين الشيخ على النقاط التسعة الواردة في بيان بنك السوداني المركزي.

وقال إن القطاع الخاص يمكنه اسقاط او انقاذ هذه السياسة  ورهن نجاح السياسية باشراك القطاع الخاص في هذه السياسة التى وصفها بالجريئة. 

ودعا للاستفادة من التجارب السابقة في آلية تحديد السعر لجهة انها مربط الفرس، مؤكدا على أن الآلية في السابق هزمت هذه السياسة.

مضيفا أن المطلوب تركها لالية العرض والطلب والتفاعل  ومواكبة السعر وليست الجمود والتقاعس على حد قوله. 

وتابع أنه آن الاوان لأن تكون السياسة المالية تابعة السياسة النقدية وان يكون القطاع الخاص جزء اصيل  وزاد "القطاع الخاص مكمل وليس نقيض" - على حد تعبيره.

ونوه الشيخ إلى أن ضعف الاحتياطي النقدي للبنك المركزي مؤقت كاشفا عن مجموعة من العوامل يجب استنفارها ابرزها انتفاضة البنوك التجارية بقوة لاستقطاب مدخرات المغتربين، بجانب تفعيل البنوك لصرافاتها الداخلية والخارجية لمحاربة السوق الأسود.

وشدد على ضروروة تذليل مشكلات الصادر، ونادي  بضرورة خفض الواردات وان تنحاز الدولة للصادر وليس المستهلك الضار (السلع الكمالية والاستفزازية).

وأقر بوجود كثير من التشوهات في مجال الصادر كالمضاربات في الاسواق والوراقة بجانب تهريب الحصائل، مضيفا ان الحكومة على علم بها وللاسف عاجزة عن محاربتها.

وقال الشيخ نتطلع إلى أن تثمر هذه السياسة في ان تمكن الدولة من استخدام  الدعم الخارجي لتمويل البنايات التحتية وليست للاستهلاك.

واستعجل الشيخ الحكومة  لاصدار التشريعات اللازمة للشراكة مابين القطاع العام والخاص.

التعليقات