رئيس التحرير: عادل الباز
  • 2021/04/22

  • 2020/12/31 الساعة PM 04:54
ركود سياحي في بورتسودان بسبب كورونا

 

 

بورتسودان: الأحداث نيوز

غابت مظاهر الاحتفالات برأس السنة بمدينة بورتسودان هذا العام عكس ما كانت في السنوات السابقة حيث تكتظ المدينة بسياح من ولايات السودان المختلفة يكتظون عادة أمام الكورنيش الرئيسي منذ الساعة الثامنة مساءا حتى الثانية عشر منتصف الليل  ويحتفلون بالألعاب النارية وينتظرون صافرات البواخر في ظاهرة عززت السياحة الداخلية مما جعلها موردا اقتصاديا إضافيا لمجتمع الولاية من خلال إنعاش حركة المواصلات الداخلية والأنشطة التجارية المتعددة وسبق أن وصل عدد الزوار  في الفترات السابقة قرابة المليون ونصف المليون سائح.

في 14 ديسمبر أصدرت حكومة ولاية البحر الأحمر أمر طوارئ بمنع التجمعات والاحتفالات والتزاحم في رأس السنة بسبب جائحة كورونا فكان هذا بمثابة الأمر الثاني بمنع الاحتفال رغم وصول أعدادا كبيرة مدينة بورتسودان للمشاركة في احتفال أعياد الاستقلال ورأس السنة والشاهد أن الشقق الفندقية وبقية النُزل والفنادق اكتظت بعدد كبير من الزوار وارتفع سعر الإقامة في الشقق الى 10 ألف جنيه والفنادق إلى 17 ألف كمتوسط في الليلة الواحدة.

 

إدارة السياحة

قال احد المسئولين إن قرار اللجنة الأمنية بمنع إقامة أي مظهر من مظاهر الاحتفالية برأس السنة بسبب جائحة كورونا نحن التزمنا تماما به في الوزارة وكذلك رصدنا حركة  النزل بالفنادق والشقق بالمدينة ووجدنا أن هنالك أعدادا كبيرة قدمت بغرض الاحتفالية ولكنهم صدموا بهذا القرار واقترحنا للبعض منهم إن يقوموا بزيارات للمحليات التي تتمتع بأجواء ومواقع سياحية مثل شمال الولاية على ساحل البحر وجزيرة سواكن واركويت كلها مناطق سياحية يمكن أن يقضوا فيها فترة ترفيهية خصوصا أن قرار منع الاحتفالات برأس السنة تُعنى به محلية بورتسودان فقط.

 

إتحاد الأدباء والفنانين 

قال رئيس اتحاد الأدباء والفنانين بالولاية أن قرار لجنة الطوارئ الخاص بجائحة كورونا حرم الفنانين من إقامة حفلات بمدينة بورتسودان وأننا في اتحاد الأدباء والفنانين منذ صدور القرار يوم 14/12/2020م لم نستخرج أي عقد لأي فنان التزاما بقرار اللجنة وأي فنان يقيم حفل دون استخراج عقد سيفصل من عضوية الاتحاد ويتحمل التبعات القانونية وعندما سألناه عن الفنانين من خارج الولاية كيف يتم التعامل معهم في إطار التنسيق قال: أولا أن يبرز بطاقته ومن ثم لا بد ان  نستخرج له عقد من اتحاد الأدباء والفنانين ويتم ضبط الحفلات ومتابعتها وحتى الان لم يتم استخراج أي عقد لأي فنان سواء من داخل الولاية أو خارجها والقرار ليس حصرا على ولاية البحر الأحمر بل هو في كل ولايات السودان ونحن بحكم مسئوليتنا الضمنية نتمنى من الجميع أن يلتزموا بالقرارات والاشتراطات الصحية.

المصنفات الأدبية

أكد محمد على المكي مدير المصنفات الأدبية والفنية إن إدارته ملتزمة بقرار أمر الطوارئ الذي صدر 14/12/2020م وقال أننا لم نقم بأي إجراء لاستخراج تصاديق لحفلات بالولاية منذ صدور القرار واعتبر القرار ملزم لكل الجهات الرسمية والشعبية ونحن لا نقوم بأي عمل إلا بعد قرارات اللجنة الأمنية وطالما أن اللجنة الأمنية أصدرت قرارها بعدم الاحتفالات فنحن ملتزمون بذلك.

وقال مدير فندق كورال أن قرار الوالي بمنع احتفالات رأس السنة قرار موفق خصوصا العالم وضع احترازات  صحية من جائحة كورونا لذلك كان لابد أن نلتزم بهذه الاشتراطات التي تمنع الازدحام والتجمعات وخصوصا أن المدينة في التقرير الصحي  ظهر فيها عدد من الحالات وأجاب عن سؤالنا هل هنالك عدد كبير من النزل قدموا إلى الولاية  فأجاب بنعم ووصف الشقق الفندقية بأنها ممتلئة وأن معظم الفنادق كذلك رغم ارتفاع سعر الإقامة في اليوم الواحد الذي يصل في متوسطه مابين 10 ألف جنيه للشقق و50 دولار للفندق وقد أدى عدم وجود برنامج ترفيهي للنزل حسب قوله إلى حالة من الامتعاض والملل لدى بعضهم وإعتبر ذلك مؤشرا  لتقصير فترة الإقامة للعديد منهم ورغم ذلك أكد أنهم ملتزمون بالقرار.

فندق جبل السيت

نفى مالك فندق جبل السيت رجل الأعمال احمد بشير عن أي استضافة لفندقه لحفل غنائي في رأس السنة وقطع بعدم التعاقد مع إي جهة من الوكالات السياحية لاستضافة فنان إلا انه رحب بكل زوار السودان للاستمتاع بالأجواء الربيعية بأركويت خصوصا أن المدينة تتيح فرصاً للأسر لقضاء إجازاتهم الأسرية بمدينة اركويت بكل مزاياها السياحية.

الأندية والمنتجعات

أكدت إدارة نادي الضباط ونادي الموانئ ودار المخلص ونادي الشرطة وصالة الشمندورة وصالة ايتانينا وصالة ريم الذهبية ومنتجع إيمان السياحي ومنتجع أمواج عدم السماح لأي جهة لتنظيم حفلات داخل هذه المواقع التزاما بقرار اللجنة الأمنية الخاص بالاحترازات الصحية لجائحة كورونا وستقتصر الأندية استقبالها  على أعضاء النادي فقط.

 

الفن والثقافة

عبر الناشط في مجال الفن والثقافة والإعلام أمين سنادة عن قرار الوالي بمنع الاحتفالات وأي تجمعات خاصة في رأس السنة بأنه قرار موفق لان القضية كوفيد 19 ليست سياسية بل هي قضية عالمية يعاني منها كل العالم بموجتها الثانية لذلك نحن نناشد الجميع ان يتعامل مع هذه الجائحة بجدية وأن يلتزم الناس بمثل هذه القرارات والاحترازات الصحية وخصوصا الولاية تأتي في المرتبة الثالثة على مستوى السودان في الإصابة بفيروس كورونا حسبما قال واستطرد، لذا بالضرورة الالتزام بالاشتراطات الصحية للحد من الإصابة خاصة إن الولاية محدودة قدرتها في الإمكانات والكوادر الطبية لذا نناشد المواطنين بعدم الاحتفال برأس السنة تحسبا لمنع انتشار الفيروس.

وقال الفنان محمد البدري  نقدر الظروف التي تمر بها البلاد من انتشار الموجة الثانية لجائحة كورونا

وهذا يحتم علينا أن نلتزم بتوصيات وقرارات لجنة الطوارئ الصحية لمكافحة الجائحة رغم أننا ننتظر مثل هذه المناسبات لنقدم فيها الأعمال الجديدة لجمهورنا العريض وعندما سألنا هل هنالك وسيلة أخرى للتواصل مع الجمهور أجاب: ليس هنالك طريقة مباشرة لنتلقى مع الجمهور ألا عبر شاشة التلفاز من خلال استضافة في البرامج التلفزيونية والإذاعية والوسائل الحديثة.

التعليقات