رئيس التحرير: عادل الباز
  • 2020/04/08

  • 2020/02/11 الساعة PM 03:49
عودة الهدوء الى العاصمة اللبنانية

 

وكالات الأحداث نيوز 

عاد الهدوء إلى وسط العاصمة اللبنانية بيروت، اليوم، بعد ساعات من المواجهات بين القوى الأمنية ومحتجين، في محيط المدخل الجنوبي لمجلس النواب (البرلمان)، بالتزامن مع جلسة برلمانية لمنح الثقة للحكومة الجديدة.

ووفق مراسلة الأناضول، سجلت حالات اختناق في صفوف المحتجين، بسبب القنابل المسيلة للدموع التي تطلقها قوات الأمن لتقريقهم، ما أجبر عددا منهم (غير محدد) على اللجوء إلى أحد مساجد وسط بيروت.

وفي ساحة "رياض الصلح"، معقل الاحتجاجات ببيروت، عمدت قوة من الجيش إلى إبعاد المحتجين من أمام مداخل المجلس النيابي باتجاه ساحة الشهداء وسط العاصمة، بحسب المصدر نفسه.

وفي وقت سابق اليوم، أقدم بعض المحتجين على إحراق أحد المصارف وسط بيروت.

وقال الصليب الأحمر اللبناني، في تغريدة، إنه تم نقل "40 جريحا (للمستشفيات) وإسعاف 260 مصابا وسط بيروت".

وبحسب مراسل الأناضول، فتح طريق الرينغ (وسط بيروت) بالاتجاهين، وسط انتشار كثيف لفوج المغاوير التابعة للجيش.

وفي وقت سابق، أدخلت 5 حالات اختناق إلى مسجد محمد الأمين، بينهم طفل، جراء إطلاق القوى الأمنية قنابل مسيلة للدموع بشكل كثيف على المدخل الجنوبي لمجلس النواب، فيما عمل الصليب الأحمر على إسعافهم.

التعليقات