رئيس التحرير: عادل الباز
  • 2021/05/07

  • 2021/05/04 الساعة AM 10:39
والي نهر النيل تؤكد إلتزام حكومتها بالتنفيذ الفوري لمياه العبيدية

 

 

 الدامر - الأحداث نيوز 

 

   قطعت والي نهر النيل د. آمنة أحمد  المكي، بان حكومتها ستقوم بدورها كاملاً في تقديم الخدمات الأساسية والضرورية للمواطن لجهة أن الحكومة هي الجهة المسؤولة  خدمات المواطن. من مياه وكهرباء وصحة وتعليم وأمن فيما اعلنت ترحيبها بالمبادرات المجتمعية والخدمات التي تقدم من اي جهة كانت دون ابتزار أو استغلال للمواطن. 

 

وقالت المكي لدى لقائها بمكتبها بالأمانة العامة للحكومة بالدامر وفد لجان  المقاومة العبيدية الفاروق بمحلية بربر، إننا ملتزمون  بتقديم اي خدمة للمواطنين بالولاية وزادت: ( من الغباء ان يرفض والي خدمة تقدم للمواطن فكيف أرفض توصيل مياه لمنطقة) .

 

وأكدت ،أن حكومتها لم تعترض على قيام  مشروع منفذ من اي جهة، خاصةً مشروعات المسئولية المجتمعية التي تقدمها الشركة السودانية للموارد المعدنية واضافت ما بيننا والشركة  مسألة حقوق والواجب على الحكومة أن تثبت الحقوق اولا و أن تدرك كم هي الأموال الكلية للمسؤولية  المجتمعية وماهي الشركات الدافعة .

 

ولفتت، إلى تكوين آلية ولائية برئاسة أمين عام الحكومة وعضوية مدير الشركة السودانية للموارد المعدنية ومدير المالية وممثلي المجتمع المحلي وجهات ذات صله معنية بقضية المسئولية المجتمعية، كذلك على مستوى المحليات برئاسة المدير التنفيذي وممثلي الوحدات الإدارية وممثل الشركة السودانية للموارد المعدنية والمكون المحلي بالمنطقة المعنية بالمسئولية المجتمعية.

 

وكشفت ،عن انشاء محفظة وحسابات بنكية خاصة بكل محلية تودع فيها أموال المسئولية المجتمعية وتوجه للتنمية والخدمات بالمنطقة المعنية بالمسئولية المجتمعية.

 

وأوضحت ،أن موقفها من الشركة السودانية ليس عدائياً  إنما من أجل قضية وإثبات لحقوق مواطني الولاية ومناطق التعدين على وجه الخصوص في التعدين بشكل عام بما فيه المسئولية المجتمعية. 

 

ودعت، إلى مراجعة شركات الامتياز و انصبة الولاية والمركز من هذه الشركات والإشراف على عملية الإنتاج علاوةً على شركات مخلفات التعدين (الكرتة) والتعدين التقليدي وحصر شامل لكل المعدنين مع إيقاف اي تصاديق جديدة للتعدين إلى حين الانتهاء من عملية المراجعة .

 

وقالت كان من الممكن التسليم باحقية الشركة  والشركات الأخرى في التصرف في هذه الأموال والتعامل المباشر مع المكون المحلي دون الرجوع للحكومة في تقديم بعض المشروعات والخدمات الأمر الذي كان سيحقق كسب سياسي لشخص الوالي وأضافت  أن نظرتنا ليست ذاتية ولا آنية لإرضاء احد وإنما نظرة بعيدة لإثبات الحقوق ووضع حلول جذرية لمثل هذه القضايا في كل أنحاء الولاية. 

 

ونوهت ،إلى المهددات الصحية جراء التعدين والضغط الكبير على الخدمات الخاصة بالمواطن دون وضع اي معالجات من المركز.

إلى ذلك أعلنت المكي ،التزام حكومتها بوضع حلول نهائية لمياه العبيدية كاشفة عن الشروع فعلياً في فتح عطاء لمشروع المياه كما أكدت التزامها بالحلول الاسعافية للمحطة.

 

وحول المهددات الأمنية بالمنطقة أوضحت ،أن شرطة الولاية شرعت في وضع خطة  لمواجهة المهددات الأمنية بهذه المناطق.

وكان وفد لجان المقاومة العبيدية الفاروق طرح خلال الإجتماع مشكلة مياه العبيدية الفاروق وقضية المسئولية المجتمعية والمهددات الأمنية جراء التعدين مطالبين برؤية واضحة للحكومة في هذه القضايا.

التعليقات