عمرو منير دهب يكتب: شفتوني؟

nasdahab@gmail.com أسرّ لي صديق بأنه يشتري صحيفة يومية بعينها كل يوم لأن صديقاً له يكتب مقالاً يومياً فيها يسأله كلما قابله: “قريت مقالي الليلة؟”، ولم تــُـجـدِ مع ذلك الكاتب حيلة للمراوغة بإجابة عامة من قبيل: “أيوا… المقال جميل”، فقد كان يطرح عليه صديقه أسئلة بالغة الدقة عن تفاصيل المقال موضوع السؤال الكبير كل ليلة ويلحّ …

عادل الباز يكتب: الرئيس البرهان.. كيف يتخذ قراراته.؟ (2)

في ما أرى 1 في الحلقة الأولى من هذا المقال، كنت أبحث عن المطبخ الذي يعد السياسات والآليات التي يتخذ عبرها القرار. بمن وكيف؟. حاولت النظر لدور المؤسسات التي تساعد في اتخاذ القرار، تتبعت الدائرة الأولى وهي دائرة الأجهزة الأمنية (الاستخبارات وجهاز المخابرات العامة). اليوم ننظر في دائرة دواوين الدولة الرسمية ووزاراتها ومؤسساتها. للنظر اليوم …

عادل الباز يكتب: الرئيس البرهان.. كيف يتخذ قراراته.؟ (1)

في ما أرى 1 هل يعرف أحدكم كيف يصنع البرهان قراراته.؟لا أظن أن أحداً من العالمين يعرف كيف يتم ذلك، لا أود أن أكون مبالغاً لأقول “ولا حتى البرهان نفسه يعرف كيف يصنع القرار في دولته.!!.” سؤال كيف يصنع القرار فى مؤسسة الرئاسة البرهانيه ألح علي في أكثر من منعطف وطفقت أسأل المقربين من دوائر …

عمرو منير دهب يكتب: هكذا تقرؤونني

nasdahab@gmail.com يـُـتــّـهم الشاعر حين يمارس النقد بأنه يحاول إضفاء الشرعية الأدبية على شعره، والمخرج الذي يشرح ما أراده من الفيلم مجملاً أو من إحدى دلالاته الرمزية في التصوير – مثلاً – يـُـرمى عملُه الفني بالفشل لأنه لم يستطع أن يُفصح عن نفسه للجمهور والنقاد فاستدعى تدخُّلَ صانعه لفك طلاسم معضلته الفنية. انطلى عليّ الافتراض السابق …

عادل الباز يكتب: في ذكراه.. الطيب حاج عطية.. عزفٌ على وترٍ حزينٍ

في ما أرى غاب من بعد طلوعٍ وخبأ بعد التماعِ. (1) حين فتحنا أعيُننا على الحياة ونحن في مراتع الصِّبا في الحي الثامن بمدينة الدويم، كان “الطيِّب حاج” نجماً في سماء المدينة، كان حُضوره إلى الدويم خبراً يستحق احتفاء المدينة، وكثيراً ما تفيض حيشان “حاج عطيَّة” بالضيوف وتعمر ليالي الأُنس في المدينة. كنا نجلس إليه …

عادل الباز يكتب: وشكراً حمدوك!!

فيما أرى 1 كاد الناس أن ينسوه، غير أن ورشة صديقي وراق التقييمية عبر صحيفة (الديمقراطي) قد بعثته من جديد، ليطل على الساحة من زاوية شديدة القتامة والأسف.!!. حدث له شيء مماثل لما حدث مع قريبنا الرضي يوم صبت المطرة. في ذلك اليوم، فاضت السماء بماء منهمر أغرق العاصمة والأقاليم، ومعها منزل قريبنا، وفي ذات …

عادل الباز يكتب: إنّه الاقتصاد ياخالد

فيما أرى 1 قال الأستاذ خالد عمر يوسف في ندوة (تحديات وفرص الانتقال الديمقراطي في السودان)، التي عُقدت بالأمس في الدوحة بمركز دراسات النزاعات والعمل الإنساني التابع لمعهد الدوحة للدراسات العليا، هناك ثلاثة تحديات رئيسة تواجه الفترة الانتقالية، أولها وحدة قوى الثورة، ثم تاسيس جيش مهني موحّد، ثم توسيع قاعدة الانتقال. وأكد أن بدونها لا …

عادل الباز يكتب: الخروج من نفق العسكر

فيما أرى 1 أعلن الجيش رغبته في الانسحاب من السلطة حال توافق المدنيين على تشكيل حكومة. السؤال هل يحل هذا الانسحاب – إذا حدث – أزمة الحكم في البلاد؟. ما أظن.. إذ ظل الجيش ينسحب إلى الثكنات طوعاً أو كرهاً من السلطة (85/64) ولكنه مايلبث أن يعود مرة أخرى بدعوة من حزب ما إلى السلطة …

عادل الباز يكتب: درس باشدار

فيما أرى 1 لكم وددت أن تكف الأسافير عن الإسراف في السخرية والشماتة لما جرى للحرية والتغيير في ميدان باشدار، لأن الذين يُظهرون الشماتة اليوم تأذوا من العنف العبثي في زمان قريب، وسيتأذون منه في المستقبل، ما لم تواتيهم الشجاعة لإدانة ما جرى في باشدار. لابد من إدانة العنف أيّا كان مصدره وأيّا كانت الجهة …

عمرو منير دهب يكتب: هكذا أكتب

nasdahab@gmail.com طقوس الكتابة من العناوين التي تستهوي القرّاء بشدّة، إنْ بدافع الفضول مجرّداً أو الفضول الذي يحفز إلى المعرفة الباعثة على الإلهام. أكثر من القرّاء، فإن طقوس الكتابة أشدّ استهواءً للكُـتــّـاب أنفسهم من باب التلصّص على زملاء المهنة، إنْ بدافع الفضول البريء مجرّداً أو الفضول الذي يستتبع سرقة مهنية مشروعة لا تُعنى بالمنتج الإبداعي نفسه …