الخرطوم – رحاب عبدالله

ووقف الاجتماع كذلك علي موقف امداد الكهرباء مشيداً باستقرار التوليد المائي والحراري وما نتج عنه من استقرار امداد الكهرباء في البلاد ووصول قطع غيار الصيانة الدورية لمحطات التوليد الحراري والمائي الى ميناء بورتسودان وتأخر وصولها نتيجة للاغلاق المستمر للميناء والطرق البرية واستعرض الاجتماع ايضا سير العمل في محطة قري 3 موجهاً باكمال كافة الاجراءات والتدابير اللازمة لعودة محطة قري 3 في الوقت المحدد وفقاً للخطة المعدة لها.
وخلال الاجتماع تمت مراجعة اهم الخطط والتوجيهات الخاصة بالمعالجات الطارئة التي ستقوم بها الغرفة المركزية للسلع الاستراتيجية والتي وضعتها حكومة الفترة الانتقالية علي راس اولوياتها يتم خلالها التنسيق بين كافة اجهزتها المختلفة لضمان استقرار امداد السلع الاستراتيجية بالعاصمة والولايات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.