الخرطوم: الاحداث نيوز

قال الفريق محمد علي قرشي، رئيس حركة تمازج أن العودة إلى منصة التأسيس ضرورة حتمية في ظل تأزم الوضع السياسي الراهن و شدد على ضرورية تقييم المبادرات الوطنية حتى يتم تنفيذها في أسرع فرصة، وانتقد القوى السياسية التي لم تستجيب للمبادرات التي طرحها رئيس مجلس الوزراء د. عبدالله حمدوك.

وخاطب قرشي الحشود الجماهيرية أمام القصر الجمهوري عقب المؤتمر الصحفي الذي عقدته قوى إعلان الحرية و التغيير “العودة إلى منصة التأسيس” وأشار في إلى أنهم كجزء أساسي من أطراف السلام يرفضون الانفراد بالحكم والتلاعب بمستقبل ومصير البلاد.

ودعا قرشي القوى السياسية إلى توافق وطني شامل من أجل معالجة الأزمات السياسية التي تمر بها البلاد، وأشار إلى أن هذه الحشود التي توافدت رسالة قوية إلى كل خائن متربص بأمن البلاد ومصيرها ووصف التوقيع الذي شهدته قاعة الصداقة اليوم يعتبر بداية حقيقية للتحول الديمقراطي في السودان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.