الخرطوم – رحاب عبدالله

اكد الناطق الرسمي للحزب الاتحادي الديمقراطي الاجتماعي عثمان عبد الكريم ان مشاركة الحزب في مليونية 21 اكتوبر مع الشعب وضد من يفوضون القوات المسلحة ، وطالب بضرورة بناء الدولة المدنية بدون مساومة، مشيرا ان الحزب ليس جزءا من الحكومة وان دعمنا لها يعتبر دعم للمدنية ومضيفا على الاحزاب السياسية أن توجه خلافاتها في منحى آخر.
مشيرا رفضه الكامل لعملية تقويض النظام الذي دفع فيه الشعب الغالي والنفيس موضحا ان المطالبة بالحكومة المدنية لأنها حكومة الشعب الذي يسعون معه لتأسيس حكم مدني مستدام دعا عثمان جميع الأحزاب السياسية لانتهاء الخلاف السياسي بين مكونات الفترة الانتقالية التي دبت بين العسكر والمدنيين ،كاشفا ان المعركة ليست مع العسكر بل هي معركة مع الانقلابيين مطالبا الاحزاب السياسية بالتوحد من اجل التحول الديمقراطي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *