الخرطوم – الأحداث نيوز
قطع المدير العام للصندوق القومي للتأمين الصحي د.بشير الماحي، باستمرار الصندوق في دعم النظام الصحي بالسودان،وساهم بمبلغ (اثنين ترليون جنيه أجهزة ومعدات طبية للولايات)، لافتا الى أن الصندوق أحد المؤسسات التي ظلت تسهم في تقديم الخدمات رغم الظروف الاقتصادية بالبلاد.

وأكد الماحي في الجلسة الإفتتاحية لملتقى الخدمات الصحية الأول للعام 2022م اليوم بالإمدادات الطبية، أن وزارة التنمية الاجتماعية قدمت الدعم لمشروعات الصندوق مركزيا وولائيا وأضاف ” التفاهم مع وزارة الصحة وصل لأفضل المراحل وسينعكس ذلك على التغطية الشاملة”.
ولفت الماحي، إلى العمل على تقوية وتطوير التأمين الصحي في محور الخدمات الصحية وتقييم الأداء وإعادة النظر في المشاريع ذات الأولوية ومتابعة ومراجعة كل منهجيات العمل وعلى رأسها التوسع في الخدمات فضلاً عن تكامل وشمولية حزمة الأمراض المزمنة وتوطين الخدمات التخصصية واحتواء التكاليف وتقوية الشراكات مع الصحة وتعزيزها مع باقي المؤسسات الحكومية والمنظمات الدولية بمافيها وكالات الأمم المتحدة لتحسين الخدمات.
وقال، توجد تحديات المرحلة القادمة منها تحقيق التغطية الشاملة وإنزالها على مستوى الوحدات الإدارية ،وتحصيل الإيرادات مركزيا وولائيا بجانب إستبقاء الكوادر وتنفيذ هيكلة الصندوق مشيراً إلى وجود 3744 منفذ صحي يقدم خدماته لأكثر من 35٪ من المترددين .
وقال مدير الإدارة العامة للخدمات الصحية بالصندوق د.وائل أحمد الفكي، إن اهداف الملتقى تطوير اداء الخدمات الصحية بالفروع،وتقييم الأداء 2021م مع استعراض أبرز مشروعات خطة الخدمات 2022م وتقييم حجم وأثر التدخلات المنفذة على مستوى المحليات لتحسين وفرة الخدمة الصحية والإدارية علاوة على تحديد التدخلات المطلوبة وتقييم وتقوية نظام الامداد الطبي والدوائي.
ونوه الفكي، إلى مناقشة قضايا الخدمات الصحية والتحديات الراهنة والتوافق على الآليات والتدخلات بمايسرع من الوصول للتغطية الصحية الشاملة مع ضمان الجودة وتحسينها على مستوى المحليات واستعراض تجارب الولايات في تحسينها وعكس التجارب الناجحة في بعض الفروع..
وتتواصل جلسات الملتقى حتى الأربعاء القادم ويحمل شعار(سواء بنقدر…لتغطية أشمل …وخدمة أفضل).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.