مدني – الأحداث نيوز
شهد مستشفى الجزيرة لأمراض وجراحة الكلى، إجراء ثاني عملية زراعة كلى بعد توقف دام خمسة أعوام وبتنسيق متكامل بين المركز القومي لأمراض وجراحة الكلى ومركز مدني.

وأجرى العملية صباح اليوم فريق طبي من الجراحين برئاسة د.نزار زلفو مدير المركز القومي، والبروفسير محمد الامام البروفسير مصطفى عمران البروفسير سامى محجوب عبدالله، ود.عبدالمحمود عبد الله د.حسن بابكر ،د.ميرغني سيف النصر ،د. ياسر محمد عثمان، ود.محمد خلف الله.
وأكد مدير المركز القومي زلفو، إستمرار الدعم الإتحادي مما يعزز عملية توطين زراعة الكلى بولاية الجزيرة ،لافتا إلى ان الدعم 20 كرسي ،10 مكيفات و6 ماكينات جديدة فضلا عن مستهلكات غسيل الكلى، مشددا على اهمية الرصد والمتابعة للمرضى للاستفادة من الموارد المتاحة.

واشار زلفو، ان مريض الكلى يكلف الحكومة 400 دولار شهريا بينما تكلفة المريض الذى قام بإجراء عملية الزراعة 180 دولار شهريا، موضحا أن عملية الغسيل والزراعة مجانا وذلك ضمن حزم برامج العلاج المجاني.

وإلتزم زلفو، لدى إجتماعه بمدير عام وزارة الصحة والتنمية الإجتماعية بولاية الجزيرة د.أسامة عبدالرحمن، بتوفير كل المعينات للمركز من أجهزة غسيل كلى ومستلزماتها، فضلا عن صيانة غرف العمليات واستبقاء الكوادر الطبية العاملة، مضيفا ان هجرة الكوادر كانت احدى أسباب توقف العمل مشيرا إلى أن توطين الزراعة بالولايات واحدة من توصيات ورشة الوضع الراهن لامراض وجراحة الكلى والرؤيا المستقبلية.

من حانبه أشاد عبدالرحمن،بجهود المركز القومي والتنسيق المحكم لتوطين زراعة الكلى بالولاية، معتبرا أن ذلك يسهم في ترقية وتطوير الأداء الطبي والذي يصب في مصلحة المرضى، لافتا إلى أن بداية إجراء عمليات الزراعة كان فى الأول من رمضان الماضي واليوم نشهد ثاني عملية ناجحة بود مدني.

وقطع المدير العام لمستشفى الجزيرة لأمراض وجراحة الكلى د.ميرغني سيف النصر، بالسعي الجاد لإعادة واستمرار العمليات لتعزيز جهود الولاية في برنامج السياحة العلاجية ،معلنا إستمرار إجراء العمليات بواقع عمليتين في الإسبوع ليرتفع العدد إلى 104 عملية في العام،وأضاف نستهدف إجراء اكثر من 3 عمليات نقل في الاسبوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.