الخرطوم – الأحداث نيوز
أكدت عضو مجلس السيادة الانتقالي د.سلمى عبد الجبار، احقية واهمية دور الشباب في مشروعات التمويل الأصغر من خلال الرؤية الحالية والمستقبلية، ونادت بدراسة التعثر في مجال التمويل الأصغر التي تواجه البعض .
وقطعت عبد الجبار اليوم ورشة عمل عن دور التمويل الأصغر في تعزيز التنمية الاجتماعية بقاعة مصرف الادخار والتي نظمتها إدارة التنمية بوزارة التنمية الاجتماعية،بأهمية تلبية احتياجات السودان في مجال التمويل الاصغر عن طريق ايجاد قوالب مناسبة لتغطية الاحتياجات مع مراعاة التقلبات الاقتصادية وعدم الاستقرار الذي تعيشه البلاد متعهدة بإنفاذ توصيات ومخرجات الورشة وتنفيذها على ارض الواقع.
من جانبه طالب وزير التنمية الإجتماعية أحمد آدم بخيت، بنك السودان برفع نسبة التمويل الاصغر ،وقال إن احد محاور الوزارة قيام المشروعات التي تحقق الحماية والوقاية وتعزيز اهداف التنمية المستدامة لافتاً إلى ان الوزارة تسلط الضوء على مشكلات التمويل الأصغر من الإحجام وشروط التمويل والضمانات وغيرها.
بالإضافة إلى عكس مكتسباته في مجال النساء والشباب والاشخاص ذوي الاعاقة وتشجيع ما يقوم به القطاع الخاص وتوجيهه نحو التنمية ودعم النماذج الناجحة وتكامل الأدوار بين كافة مؤسسات التمويل الأصغر وازالة مخاوف المستفيدين .
وأشارت مديرة إدارة التنمية مكارم محمد خليفة، إلى دور الإدارة بالتعاون مع الإدارات والوحدات بالوزارة ومؤسسات الدولة المختلفة ومؤسسات المجتمع المدني في تحقيق التنمية المتوازنة على مستوى المركز والولايات باستخدام وسائل تشمل برنامج التأهيل والتوجيه المجتمعية وذلك باعداد المجتمع لاستقبال برنامج التنمية ودعم المجتمعات بالتدريب والتاهيل وبناء السلام وتفعيل برنامج المسؤولية الإجتماعية من ضمنها مشروع دعم صغار المنتجين بالشراكة مع وزارة الزراعة والغابات وشركة بيت المعرفة بتقانات حديثة ومحفزة للانتاج تنفذ في الولايات المتاثرة بالنزاعات
بجانب مشروع دعم الاستقرار المعيشي والسلم المجتمعي بدعم وتمويل من جامعة الدول العربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.