الخرطوم – الأحداث نيوز 

اعربت المفوضية القومية لحقوق الإنسان عن عميق اسفها للعنف المفرط الذي ووجهت به مظاهرات 30 يونيو في بعض أحياء العاصمة الخرطوم، وترحمت المفوضية القومية لحقوق الإنسان على أرواح الضحايا وتمنت الشفاء العاجل لجميع الجرحى. واكدت
مناشدتها للجهات المختصة بضرورة التحقيق حول جميع أحداث العنف بما في ذلك التحقيق بشأن المعلومات التي تشير إلى مقتل 7 من المتظاهرين.
وكررت المفوضية القومية لحقوق الإنسان منادشتها بضرورة استكمال التحقيقات حول أحداث العنف السابقة بشأن وإعلان نتائج التحقيقات وتقديم المتهمين للمحاكمة العادلة، واكدت المفوضية على أن افلات المتورطين في أحداث العنف من العقاب من شأنه ان يعزز إمكانية تكرار هذه الانتهاكات.
وطالبت المفوضية القومية لحقوق الإنسان السلطات المختصة باتخاذ التدابير اللازمة لحماية الحق في التجمع السلمي، واكدت على أن حماية هذا الحق يتطلب تضافر جهود الفاعلين بما في ذلك إدراك المتظاهرين لضرورة منع بعضهم من جميع أشكال التعبير العنفي.
واكدت على أن قطع شبكة الاتصالات والانترنت يتعارض مع الوثيقة الدستورية ومع التزامات الدولة في مجال حقوق الإنسان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.