الخرطوم – الأحداث نيوز 

طالبت الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس بأهمية المحافظة على جلود الأضاحي باعتبارها ثروة قومية تحقق عائداً كبيراً وأعلن المهندس عبد المنعم عبد القادر المدير العام المكلف للهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس عن إنطلاقة الحملة القومية السادسة عشرة للتوعية بطرق الذبح والسلخ السليم والمحافظة على جلود الأضاحي تحت شعار (الجلود ثروة قومية وقيمة اقتصادية) بالتعاون مع المركز القومي لتحسين الجلود. إعتبارا من أول يوليو الجارى وحتى الخامس عشر منه وتشمل الحملة ملفات توعية وإرشاد عبر الوسائل الاعلامية المختلفة ورقية والكنرونية ومرئية ومسموعة بالمركز والولايات.
كاشفاً أن المواصفات درجت على تنظيم حملة إعلامية قومية لتوعية المستهلكين بخطوات الذبح السليم والمحافظة على جلود الأضاحي سنوياً مع قرب حلول عيد الأضحى المبارك ، بجانب تقديم ملفات معرفية ورسائل إرشادية للتعامل السليم مع اللحوم وطرق حفظها وطهيها ، حيث بدأ هذا المشروع منذ العام 2005م في إطار حماية وترقية الاقتصاد الوطني .موضحاً أن الحملات أثمرت عن تناقص نسبة التالف من الجلود.
مشيراً إلى أن الجلود تعتبر ثروة اقتصادية قومية مهمة خصوصاً جلود خراف الأضاحي بإعتباره الموسم الأكبر لذبح الخراف ، ودعا المستهلكين الاهتمام بالجلود وعدم تعرضها للتلف والإسراع بتسليمها لأقرب نقطة تجمع ، مثمناً الجهود الكبيرة التي تقوم بها الجهات الأخرى في هذا العمل الوطني الاقتصادي الكبير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.