الخرطوم – الأحداث نيوز 

بحضور مبارك عبد الرحمن أردول ، رئيس مجلس الإدارة، ومحمد داؤود المدير العام المكلف، والدكتورة سمية سعيد صديق مدير إدارة التدريب. إختتمت ظهر الأحد شركة معادن السودان للتوظيف والتدريبة المحدودة دورة تقييم وحساب إحتياطي ترسبات الخامات المعدنية والتي تخللتها محاضرة تحفيزية عن متعة العمل. وتعد هذه الدورة التي إنطلقت يوم ٢٦ من الشهر المنصرم، هي أولى دورات شركة معادن السودان والتي إستهدفت من خلالها خريجي هندسة التعدين والجيولوجيا.
إفتتحت إحتفالية الختام مديرة إدارة التدريب دكتورة سمية سعيد التي رحبت بالحضور ولخصت مسيرة الدورة التدريبية الأولى، وقدمت رؤية إدارتها وخططها المستقبلية، مؤكدة أن خريجي هذه الدورة سيكونون اللبنة الأولى في بناء قاعدة بيانات الشركة التي تستهدف الخريجين والعاملين في قطاع التعدين، مضيفة بأن الفترة القادمة ستشهد المزيد من الأنشطة والفعاليات التي تهدف إلي الارتقاء بالجوانب الفنية والمهنية عبر ربط المسار التدريبي بالإحتياجات الوظيفية.
الأستاذ محمد داؤود المدير العام المكلف، ثمن دور القائمين على تنظيم هذه الدورة من موظفي معادن السودان والهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية ووزارة المعادن، مشددآ في كلمته على أهمية التدريب كمدخل للتوظيف في قطاع التعدين، وقال أن شركة معادن السودان تقدم تجربة جديدة في مجال الإستشارات بشأن إعداد وتحديث المخططات التنظيمية لهياكل شركات التعدين، مما سينعكس بشكل إيجابي على توفير الفرص الوظيفية. داعيآ في ختام كلمته الحاضرين إلي ضرورة مراقبة أداء الشركة وإبداء الملاحظات التي من شأنها أن تساهم في دفعها إلي الأمام.
من جهته أشاد الأستاذ مبارك أردول رئيس مجلس إدارة الشركة بنجاح الدورة موكدآ أنها تمثل خير بداية لمعادن السودان، خاصة وأنها إستهدفت شريحة تمثل مستقبل هذا القطاع وظلت تعاني من قلة فرص التدريب وعدالتها. وأبان أن شركة معادن السودان تولي عناية كبيرة لنقل التجارب والخبرات بين الأجيال، مما يساهم في تطوير قطاع التعدين وحيا في كلمته الرعيل الأول من الخبراء الذين ساهموا في نقل المعرفة ووضعوا أسس التعدين في السودان. ودعا إلي مواصلة الدورات التدريبة في المجالات الأخرى ذات الصلة. وأوضح السيد رئيس مجلس الإدارة أن الفترة القادمة ستشهد فتح باب المنافسة في الوظائف التي سيعلن عنها عبر شركة معادن السودان.
وشهد ختام الإحتفال توزيع شهادات الدورة التدريبية على المشاركين وتكريم السيد وزير المعادن محمد بشير عبد الله ، على جهوده في دعم ورعاية الدورة التدريبية وخبيرة النمذجة الجيلوجية الدكتورة.فطومة عبد الباري والأستاذ محمد السماني، على مشاركتهم كمدربين في الدورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.