الخرطوم – الأحداث نيوز 

كشف نائب رئيس الغرفة القومية للمصدرين د. خالد المقبول عن توقف وشلل تام لحركة الصادرات الزراعية بالبلاد ومواجهة المصدرين إشكالية حقيقية بسبب إضراب العاملين في وقاية النباتات في بورتسودان، لأنها الجهة المنوط بها إصدار الشهادات وإكمال إجراءات صحية وفنية للصادرات الزراعية وأيضاً الواردات للسلع والمنتجات الغذائية، موضحاً أن حركة الصادرات الزراعية حالياً مشلولة تماماً.
ونوه بأن المصدرين يتعرضون لأضرار وخسائر ويدفعون تكاليف مالية عالية لوجود بضائعهم في الانتظار.
ودخل اضراب عمال وقاية النباتات التابعين لوزارة الزراعة في الميناء اسبوعه الثالث، ومن المتوقع استمراره الى اكثر من ذلك في ظل صمت الجهات المختصة وعجزها عن الحلول، مما فاقم مشكلة الميناء وادى الى توقف الصادرات الزراعية وإيقاف عملية الاستيراد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.