الخرطوم- الأحداث نيوز
انطلقت صباح اليوم السبت فعاليات اجتماع المراجعة النصف سنوي 2022م للخطة الاستيراتيجية لوزارة الصحة الاتحادية بمشاركة الشركاء الدوليين ويستمر حتى بعد غد الإثنين 8 أغسطس الجاري .
وأكد الوزير المكلف د.هيثم محمد ابراهيم في الجلسة الافتتاحية للاجتماع بفندق السلام روتانا، أن الاجتماع للمراجعة لماتم خلال الأشهر الست من 2022م العام الأول للخطة الاستيراتيجية 2022-2024م للمضي للأمام وأضاف عقد الاجتماع على الرغم من الظروف التي تمر بها البلاد يدلل على ان الكوادر والشركاء ” ماسكين لوحهم”.
وشدد ابراهيم،على التركيز على الكوادر بمختلف فئاتهم لجهة انهم الأهم في كل مستويات منظومة الصحة بمافي ذلك استقرارهم واستبقائهم فالكادر يمثل حلقة الوصل بين اضلاع الصحة فاستقراره ينعكس ايجابا على استقرار الصحة بالمركز والولايات، وهذا يقتضي التنسيق العالي على المستويين الاتحادي والولائي .
فيما اقرت مديرة الإدارة العامة للتخطيط والسياسات بالوزارة د.عابدة حاكم، بتحديات كبيرة خاصة في الولايات مما زاد من العبء وبالتالي أثر في التنفيذ للخطة الاستيراتيجية في عامها الأول الأمر الذي يحتاج لمراجعة الخطة والمشاريع.

وقالت مديرة إدارة التخطيط الصحي د.فيحاء أحمد عبدالله ، إن الهدف العام للاجتماع مراجعة التقدم المحرز في تنفيذ الخطة السنوية ومؤامتها مع الخطة الإستراتيجية والتوافق حول مراحل تنفيذ للمتبقي من العام.
وطالبت ممثلة الولايات المدير العام لوزارة الصحة باقليم النيل الأزرق د.شذى حسن سعد،شركاء الصحة بالتركيز على تطوير العمل الصحي خاصة في مناطق الصراعات والنزاعات منوهة إلى الإضطرابات القبلية في السودان عامة والاقليم خاصة والتي خلفت اعداد كبيرة من القتلى والمصابين في 4 محليات بجانب النزوح لولايات الجوار (سنار،الجزيرة والنيل الأبيض)واطلاق نداء الاستغاثة لاحتواء الأزمة بإعتبار ان العبء على الوزارة كان كبيرا. منوهة إلى الاستجابة للنداء والتدخل من المنظمات الدولية والوطنية في ايواء النازحين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.