الخرطوم – الأحداث نيوز

بحث وزير الثروة الحيوانية الاتحادية الحافظ إبراهيم عبد النبي توسيع أواصر التعاون المشترك المشترك وتطوير العلاقات التونسية في مجالات الثروة الحيوانية ونقل تجارب السودان وخاصة مجال الصيد البحري والأسماك وكيفية استيراد اللحوم السودانية. واستقبل بمكتبه السفير التونسي بالسودان شفيق حجي وبحضور وكيل وزارته الدكتور الأمير جعفر سعد ومدراء ادارات التخطيط والأسماك وذلك في إطار تفعيل الاتفاقيات السابقة المبرم تنفيذها منذ العام ٢٠٠٥م وكذلك البرامج التنفيذية التي تم التوقيع عليها ٢٠١٧م وكيفية امتلاكها للاستفادة بين البلدين الشقيقين.واصفا اللقاء بالمهم لمايشير إليه بالاتفاق إلى نقاط أساسية لوزارته..
مؤكدا استعداد وزارته لتفعيل كافة الاتفاقيات واستعادة البرامج التنفيذية لمشروعات الثروة الحيوانية مؤكدا جاهزيتهم لتنفيذها وتطبيقها على ارض الواقع ممتدحا العلاقات التونسية في رغبتها الأكيدة في صادرات اللحوم الحمراء في السودان والمتمثلة كاحدي استراتيجيات وزارته في دعم الاقتصاد الوطني،منوها أن دول شمال أفريقيا من الأسواق المستهدفة للاستيراد للصادرات المستوفية بكل الاشتراطات المطلوبة،معلنا استعداده بترحيب واستقبال للوفد التونسي من شركة اللحوم الحكومية التونسية الذي سيزور البلاد لاحقا للوقوف والتعرف على إمكانيات الثروة الحيوانية بالسودان.
واتفق اللقاء على التشجيع بابتعاث متدربين خلال الشهر المقبل للتدريب في مجال المصائد والصيد البحري وكذلك التعاون في مجال إنتاج الأعلاف واختتم الوزير كلمته على تشكيل لجنة بواسطة وكيل وزارته لمتابعة هذا الأمر.
من جهته أكد معالي السفير شفيق حجي تطرقهم من خلال اللقاء لتلبية احتياجات بلده من اللحوم السودانية واستعدادهم لاستيرادها وكيفية التعاون في مجال تربية الأسماك.
وابدى شكره وتقديره لوزير الثروة الحيوانية بحسن الاستقبال واستعداد وزارته على تلبية جميع الرغبات في مجال تفعيل الاتفاقيات وامتلاكها لخلق قفزة نوعية بين الوزارتين في دعم وتطوير الاقتصاد بين البلدين الشقيقين . واعرب عن امله في تنفيذ كل ماتم الاتفاق عليه في القريب العاجل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.