الخرطوم – الأحداث نيوز

جددت وزارة المعادن حرصها على الحفاظ على موارد البلاد وثرواتها المعدنية من خلال مد جسور التعاون مع أجهزة الدولة المعنية بإحكام الرقابة وتحقيق العدالة، وامتدح وكيل وزارة المعادن دكتور محمد سعيد زين العابدين خلال مخاطبته حفل افتتاح نيابة مخالفات النفط والتعدين اليوم بمنطقة أركويت بالخرطوم، امتدح شكل التنسيق القائم بين وزارته والنيابة العامة خلال الفترة الماضية الأمر الذي انعكس إيجاباً على محاصرة العديد من الظواهر السلبية وفي مقدمتها التهريب، وأكد زين العابدين على أهمية افتتاح مكتب متخصص لنيابة مخالفات النفط والتعدين، ملتزماً بالعمل على تذليل كافة الصعاب وتقديم العون اللازم حتى تضطلع النيابة بدورها كاملاً في الحد من مخالفات التعدين بكل مناطق السودان.
وفي السياق أعرب المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة مبارك عبد الرحمن أردول، عن سعادته بوجود نيابة خاصة للفصل في مخالفات النفط والتعدين، معتبراً الخطوة بالمهمة في سبيل إزالة الكثير من التقاطعات وتحقيق العدالة الناجزة والفورية وردع المخالفين بما يحفظ ثروات البلاد من المعادن التي قال إنها أصبحت المورد الرئيس الذي تعتمد عليه البلاد، منوهاً إلى أن وجود نيابة النفط والتعدين وبجانب اضطلاعها بدورها في محاصرة ظاهرة التهريب، ستقوم بجهود متعاظمة في الحد من مخالفات التعدي على البيئة بما يعزز من استراتيجية الشركة السودانية ورؤيتها في نشر ثقافة السلامة والصحة المهنية وتحقيق صناعة تعدينية آمنة ومتطورة في قطاع المعادن في السودان.
من جهته أبدى ممثل النائب العام، مولانا مصطفى حامد، ارتياحه بالاهتمام الذي توليه وزارة المعادن في الحفاظ على الموارد والبيئة في قطاع المعادن في السودان، وقال إن وجود نيابة خاصة لمخالفات النفط والتعدين سيسهم بشكل فاعل في تنمية الاقتصاد والحفاظ على الثروات البلاد، من خلال محاربة الفوضى وفرض هيبة الدولة بإعمال سيادة القانون.
وكان رئيس النيابة العامة لمخلفات النفط والتعدين مولانا محمود أبو طه، قد أكد على دور النيابة المختصة في مكافحة التهريب والمخلفات المتعلقة بالتعدين، مؤمناً على أهمية التنسيق والتعاون بين مختلف أجهزة الدولة لتحقيق الغاية من وجود نيابة متخصصة لقطاعي النفط والتعدين، مبيناً أن النيابة ستبدأ تنفيذ خططها بشكل مباشر عقب هذا التدشين الذي اعتبره ضربة البداية لأعمال نيابة مخالفات النفط والتعدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.