الخرطوم- الأحداث نيوز
أصدرت وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بالولاية الشمالية بيانا توضيحيا للمواطنين على خلفية إضراب الأطباء بالشمالية والمطالبة باقالة المدير العام للوزارة وإيقاف امداد الأوكسجين بمستشفى دنقلا التخصصي والذي أعلنته اللجنة التسييرية لاطباء الولاية.
وأكدت الوزارة في بيانها أن النظام الصحي بالولاية ظل طيلة الفترة السابقة يعاني من ضعف الخدمات على كافة المستويات مما شكل عبئا على مواطن الولاية وعليه ناشدت الوزارة جميع الكوادر الصحية والطبية وكل مواطن شريف حادب على ترقية وتطوير العمل الصحي لتقديم يد العون والمساعدة لرفع عبء ندرة الدواء تارة وعدم وجود آلية التشخيص ونقص الكادر المؤهل تارة أخرة ،ونفت وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بالشمالية من خلال البيان الشائعات والاكاذيب والتي تستهدف اعاقة مسيرتها وجهودها لاصلاح النظام الصحي وتقديم افضل الخدمات الصحية والطبية لانسان الولاية وأكدت أنها لم توقف الأوكسجين من المستشفيات والعلاج المجاني المنقذ للحياة وعلى المستشفيات متابعة صرف وإعادة تعبئة إسطوانات الأوكسجين حتى يتثنى لها التحكم في مواردهاعلما بأن الأوكسجين يتم تعبئته وتوصيله بواسطة وزارة الصحة الاتحادية مجانا فليس على الوزارة الولائية أي عبء مادي أو غيره وطمأنت الوزارة المواطنين بموقف توفر الأوكسجين بالولاية وان هنالك ميزانيات مرصودة لمقابلة أي طاريء وأشارت الوزارة في بيانها التوضيحي أنها ليس لديها أي رأي في مدير عام مستشفى دنقلا التخصصي واشادت بالجهود الكبيرة والعمل المخلص الذي ظل يقوم به في خدمة المرضى وان الوزارة لم تقوم باعفائه من منصبه ولكن تم قبول إستقالته بعد ان تكررت الاستقالة وتأكدت الوزارة بعدم رغبته في العمل كمدير عام للمستشفي والتفرغ لخدمة مواطن الولاية خاصة وان هنالك الكثير من المرضى في قائمة انتظار إجراء العمليات لهم وستعمل الوزارة جنبا إلى جنب معه لانجاز هذه القائمةوتوطين العلاج بالولاية الشمالية.
مؤكدة أن جميع مستشفيات ومؤسسات الوزارة تعمل جميعها بكامل طاقتها وأنها حريصة على حقوق وإستحقاقات الاطباء والكوادر الصحية العاملة في الولاية
وجددت وزارة الصحة مواصلة الجهود والسعي لتطوير القطاع الصحي وان أبوابها ستظل مشرعة لكل مواطن وكادر صحي وجميع الذين يريدون المساهمة في نهضة الخدمات الصحية والطبية والاجتماعية من أجل رفع العبء عن كاهل المرضى في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد حاليا .

هذا وكان المدير العام لوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بالولاية الدكتور نزار عثمان محمد الامين اكد حرص وزارته على الحفاظ علي الكوادر الطبية والسعي لحل مشاكلهم التي تحول دون تقديمهم للخدمات الطبية المنشودة بالمستشفيات وأشار الى إلتزام الوزارة بما يليها من نسبة المستحقات حسب المتفق عليه من تمويل وزارة المالية واضاف أن الوزارة كونت لجنة فنية للوقوف على امداد الأوكسجين بالمستشفيات والمعينات الطبية بالتعاون مع الصندوق القومي للامدادات الطبية فرع الولاية الشمالية.
من جانبه اكد المدير العام المكلف لمستشفى دنقلا التخصصي الدكتور طارق إبراهيم عبد القادر، أن الأوكسجين متوفر بالمستشفى بوجد الان 16 اسطوانة اكسجين موزعة بين أقسام العمليات والحوادث مع وجود احتياطي بالمخزن وفي متناول الكادر الطبي متى مالزم الامر كما اشار إلى استلام كوادر المستشفى مستحقاتهم للعطل حسب ماهو متبع.

بدوره أوضح المدير الاداري لوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية الزين جلال أنه تمت زيارة مستشفى دنقلا التخصصي وإطمأن على توفر امداد الأوكسجين بها،تسليمها بعض المستهلكات الطبية ومعينات العمل الشخصية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.