الخرطوم – الأحداث نيوز

كشف ديوان الضرائب عن جاهزيته لتطبيق نظام التقاطر” المداورة” للبصات السفرية عبر منفستو موحد يطبع فى مطبعة طباعة العملة السودانية فى وقت أعلن فيه عن حافز يصل اكثر من 50٪ من حمولة البصات السفرية العابرة للولايات.

وقال الأمين العام لديوان الضرائب د.محمد علي مصطفى فى تصريحات صحفية محدودة أن لديهم ترتيبات كبيرة مع الغرفة القومية للبصات، مشيراً إلى دخولهم فى برنامج تجريبي لثلاثة اشهر مع غرفة البصات السفرية يتضمن حافز فى مجال الضرائب حتى يستطيعوا اقناع قواعدهم بتطبيق نظام المداورة الذي يتم تدشينه الخميس المقبل

وأوضح أن كل بص بغض النظر عن ما يحمله من عدد الركاب تتم محاسبته في الضريبة على عدد 23 راكب فقط مايعادل 23٪ من قيمة التذكرة.

وكشف عن وجود برنامج لمنفستو إلكتروني يتم تطبيقه بنهاية العام الحالي ويحتوى على باركود يتم التعرف من خلاله اذا كان هناك أي تزوير وقال أن المنفستو الذى سيتم تطبيقه مع نظام المداورة الخميس يطبع بمطبعة العملة ويمنح ديوان الضرائب غرفة البصات الأذن بطباعته ولامجال فيه للتزَوير.

واضاف لاحظنا ان هناك تزوير فى المنفستو والختم المطبق حاليا وان لدينا برنامج مع المطبعة الحكومية لعمل ختم ذا حبر مشع، كما أن هناك جهاز يتضمن موجات فوق البنفسجية يتم من خلاله الكشف عن عمليات التزوير في المنفستو بمثل مايكون ذلك فى العمله عند فحص العلامات التأمينية، لافتا الى ان الحبر المشع غير موجود في السودان ومكلف لايستطيع من يقوم بالتزوير تحمل تكلفته.

ولفت الى ان قطاع النقل للركاب والبضائع يمثل اهمية كبيرة للاقتصاد، لافتا الى ان قطاع البصات السفرية فيه مشكلة تهرب ضريبي كبير جدا وان نظام المداورة يسهم في معالجة ذلك، واضاف أن ضبط قطاع النقل صعب للمساحة الشاسعه للبلاد، مؤكدا انهم قاموا بوضع أسس للرقابة اضافة للرقابة الذاتية مايمنع حدوث التزوير بوجود المنفستو الموحد.

َونوه إلى اخطار كافة منسوبيهم فى الولايات وتم توجيههم بالتنسيق مع غرفة البصات وتوفير كافة متطلباتها
اضافة الى توجيه مدراء الضرائب في الولايات بعدم تحصيل اي ضرائب من البصات العابرة باعتبارها شأن اتحادي على ان يقوموا بالتحصيل من البصات التي تعمل داخل مدن ولاياتهم فقط، مؤكدا أهمية إنجاح تجربة نظام المداورة والذى يسهم فى إنهاء ظاهرة السماسرة فى الموانئ البرية،
واضاف ان المسافر لايحتاج إلى ذلك خاصة وأن هناك تطبيق إلكتروني سيتم من خلاله حجز تذكرته ومعرفة كافة خطوات سفره، مشيرا الى انهم تحسبوا لوجود مقاومة من البعض لنظام المداورة، مؤكداً أن 90٪ من أصحاب البصات يؤيدون تطبيقه، خاصة وأنه يحقق لهم ميزات كبيرة الى جانب فائدته للدولة، وقال أن معارضة النطام والسستم أمر غير مقبول وليس هناك أي اسباب تمنع أن يكون سداد التذكرة للمسافر إلكترونيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.