الخرطوم-الأحداث نيوز
وصل اليوم الجمعة جثمان الفنان الراحل عبد الكريم الكابلي الى البلاد من الولايات المتحدة الأمريكية وتمت الصلاة  عليه بمسجد حسن متولي بعد صلاة الجمعة ومن ثم شيّع إلى مقابر الشيخ موسى بالصبابي.
وشارك في التشييع والي الخرطوم المُكلف أحمد عثمان حمزة والذي خاطب جموع المشيعين وعبر عن تعازيه للشعب السوداني ولابناء وأسرة الفقيد
وعدد الوالي ،أعمال الكابلي كمبدع سوداني متميز  وكسفير للأغنية السودانية ونقلها إلى مصاف العالمية
قدم هو ورصفائة الأغنية السودانية للعالمية  فضلا عن ذلك فهو موظف خدمة مدنية معتق.

وحيا ممثلا عن مجلسي السيادة والوزراء وزير التربية والتعليم المكلف محمود الحوري ،أبناء الراحل الذين أحضروا رفاة والدهم استجابة لرغبته بأن يدفن داخل وطنه حتى يشارك أبناء الشعب السوداني في تشييعه والدعاء له.

كما خاطب جموع المشيعين عبد العزيز عبد الكريم الكابلي وقال،إن الوالد  لا يحتاج من أسرته إلى تعريف فكل الشعب السوداني يعرف الكابلي ونسأل الله أن يتقبله بقدر ما تمني للناس ولوطنه كل الخير وحيا كل الذين شاركوا وحضروا دفن الرفاة  والذين قدموا من الولايات للمشاركة في التشييع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.