الخرطوم – رحاب عبدالله

تعهد الأمين العام للمجلس القومي لرعاية الطفولة دكتور عبد القادر أبو بتوفير اجهزة الكشف المبكر للاطفال حديثي الولادة في اقرب فرصة ممكنة، وذلك بالتنسيق مع وزير المالية والتخطيط الاقتصادي وجمعية الهلال الاحمر والجهات ذات الصلة، وشدد على أهمية كشف السمع المبكر للأطفال حديثي الولادة والإهتمام بقضايا الصم بإعتبارهم من ذوي الإحتياجات الخاصة، مؤكدا لدى مخاطبته اليوم ورشة مناصرة توفير جهاز كشف السمع المبكر للاطفال حديثي الولادة والتي نظمتها جمعية الصم بالتعاون مع منظمة رعاية الطفولة العالمية، اهتمام المجلس بقضايا الطفولة لجهة انهم يمثلون53% من المجتمع، ودعا الجمعية للانخراط في حملة تسجيل المواليد والتي تهدف لحصر الأطفال وانجاز المرصد الاحصائي لتسهيل مهمة تقديم الخدمات.
و أكد د. عبد القادر أبو إضطلاع المجلس بمهامه تجاه قضايا الطفولة وإهتمامه بكل الشرائح من ذوي الإحتياجات الخاصة سيما الأطفال الصم موضحاً أن مناصرة قضايا الطفولة والتنسيق المحكم مع الجهات ذات الصلة من مهام وإختصاصات المجلس القومي لرعاية الطفولة.
من جانبها اكدت ممثل الجمعية القومية لرعاية الصم سارة عثمان اهمية الكشف المبكر للاطفال حديثي الولادة لافتة الى انه احد اهم البرامج الاساسية للجمعية ، واشارت الى تنفيذ الجمعية الكشف المبكر خلال 2017-2016 بمستشفى سوبا وامدرمان ثم تحول الى مستشفى الاطباء وقطعت بأن ذلك ادى لنحاة عدد من الاطفال من الاعاقة السمعية حيث تمت معالجة مشاكل سمعية في حينها، مضيفة انه منذ ذلك الوقت اخدت الجمعية على نفسها مناصرة القضية لتقليل تكلفة تعليمهم ونيل حقوقهم.
واستحسنت الاستاذة سكينة محمد مبروك مديرة الجمعية القومية السودانية لرعاية الصم ، تفاعل الامين العام لمجلس الطفولة مع قضيتهم ، واعربت عن املها في وصول الاجهزة لكل المراكز بالخرطوم والولايات الاخرى.
وكشفت د. الاء عباس في ورقتها أهمية الكشف المبكر عن وجود طفل مصاب بفقدان حاسة السمع من كل اربعة أشخاص وقالت ان الإحصائيات تشير الى انه وبنهاية2050 فان 2 مليار شخص يواجهون مشكلة الصم ،وعزت ذلك للاستخدام المفرط للتكنلوجيا وزواج الأقارب ، مضيفة ان 430 مليون شخص في العالم يعانون من ضعف السمع ويتوقع ارتفاعه بحلول 2050 الى 700 مليون شخص غالبيتهم من دول منخفضة ومتوسطة الدخل،وذكرت ان 60% من حالات الفقدان كان يمكن الوقاية منها.
وشددت على اهمية بناء الشراكات مع الجهات ذات الصلة لمناصرة القضية، ونشر الوعي باهمية الكشف المبكر للسمع، فضلا عن الوصول لاجراءات وتشريعات وقوانين تضمن حصول الطفل على حقه في كشف السمع منذ الميلاد. منوهة الى ان حملتهم الاخيرة كشفت عن وجود عدد 7 اجهزة كشف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *