الخرطوم – الأحداث نيوز

حذرت المنظمة السودانية للشفافية، من تبني المحاصصة سواء كانت حزبية او جهوية أو إثنية كأداة لاختيار كوادر إدارة الدولة في السودان، وقالت ان هذه الطريقة ظلت ولا تزال منذ عقود على رأس العقبات التي تواجه مسيرة البلاد نحو الإستقرار وتعيد إنتاج الأزمة كلما لاح حل في الأفق.

واشارت المنظمة في بيان لها، ان الحكومة حتي لا تغوص في رمال المحاصصة المتحركة او وحل الإختلاف الذي يفضي الى النهايات التي تضر بالبلاد واستقرارها، ومع محدودية الفترة الإنتقالية وحجم متطلباتها وللحد من شهية المحاصصة التي تتضاعف مع كل عرض لكراسي السلطة من دون الإهتمام بالمصلحة العليا للبلاد.

وطالبت المنظمة، الحكومة الإلتزام بمعايير إختيار الكفاءات المستقلة لمناصب الوزراء والتكنوقراطية على مستوى الوكلاء ورؤساء الوحدات المستقلة، والتكنوقراطية المتخصصة في المجالات المختلفة على مستوى مديري الإدارات، مع أهمية الابقاء على الموجودين حاليا من التكنوقراط على المستويين في إطار تلك المعايير وتقييم الأداء في الفترة السابقة، مع الابقاء على المديرين التنفيذيين الحاليين (التكنوقراط) من ولاة الولايات بعد تقييم ادائهم عن فترة ولايتهم الحالية ومدى مقدراتهم على الوفاء بمتطلبات الفترة الإنتقالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.