الخرطوم – الاحداث نيوز

وجه وزير التنمية الإجتماعية الدكتور أحمد آدم بخيت ، ديوان الزكاة بمتابعة وتنظيم المشاريع الفردية والجماعية المملكة للاسرة المستهدفة من قبل الديوان .
وشدد الوزير لدى تدشينه مناشط المصارف وتمليك المشروعات للعام 2021م من قبل ديوان الزكاة بالخرطوم شدد على متابعة ومراقبة المشاريع لإخراج المستهدفين من دائرة الفقر ، وقال ان التحدي لمحليات ولاية الخرطوم في العام المقبل مضاعفة الاسرة المستهدفة في ميزانية 2022م . مشيراً الى ان وزارته معنية بحماية المجتمع من الكوارث ومحاربة الفقر ورعاية زوي الإعاقة .
بينما قال والي ولاية الخرطوم المكلف احمد عثمان حمزة بان هذه المشروعات الكبيرة تعتبر من المشروعات الحقيقة التي تستهدف عدد كبير من الاسرة الفقيرة .
واعرب ان امله ان تتكامل جهود الولاية مع الزكاة للحصول علي مزيد من الدعم خارج المصارف مشيراً الي انهم بحثوا مع امين زكاة الخرطوم النور مصطفى رزق الله كيفية توسيع شريحة المستهدفين في ظل الظروف الإقتصادية التي تعيشها البلاد من ارتفاع في اسعار السلع وارتفاع التضخم وزيادة معدلات الفقر موجها ديوان الزكاة بالولاية بوضع موازنة جديدة تستهدف زيادة المواعيين لتغطي اكبر شريحة مستهدفة مشيدا في الوقت نفسه بدافعي الزكاة .
من جانبه قال الأمين العام المكلف لديوان الزكاة الأستاذ ابراهيم موسي عيسي ان المشروعات التي قدمت من زكاة الخرطوم واجب لأصحابه و هي مشروعات الربع الأخير ونهدف بها تحويل الفقير الي منتج ودافع للزكاة مبينا بان هذه المشروعات تم اختيار مستحقيها عبر ادارات متخصصة ودراسة استغرقت شهور ، واشار موسي الي ان دعم خلاوي القرآن الكريم من حق الديوان في كل الولايات وقال نستهدف في العام المقبل ان نرتقى بمشروعات حديثة تواكب الوضع الاقتصادي الراهن . وختم بقوله العهد بيننا ان نعطي للمستحق حقه الذي أمرنا به الله .
الي ذلك اوضح امين الزكاة بولاية الخرطوم الأستاذ النور مصطفى رزق الله ان ديوان الزكاة بالخرطوم ظل يقدم عطائه وحقق خلال التسعة أشهر الماضية اكثر من ٢مليار و٢١٣ مليون جنيه بنسبة اداء ١٢٩% وقال ان برنامج المصارف والشروعات للربع الرابع من العام 2021م الذي تم تدشينه اليوم بحضور وزير التنمية الاجتماعية ووالي ولاية الخرطوم المكلف و مدير عام التنمية الاجتماعية المكلف والسيد وكيل وزراة التنمية الاجتماعية الاتحادي والامين العام المكلف لديوان الزكاة الاتحادي اعد له منذ شهر سبتمبر الماضي حيث شمل البرنامج دعم عدد((296) من خلاوي القران لعدد اكثر من (38) الف طالب خلوه بتكلفة ٧٧ مليون جنيه و50 الف ، ثم من بعد ذلك تم تدشين مشروعات فردية بساحة مبني ديوان الزكاة الخرطوم وتم تسليمها مباشرة لاصحاب هذه المشروعات كرمزية للمشروعات التي ستقدم للمحليات الاخري بالولاية ومن ثم سجلنا زيارة الي دار المايقومة للأطفال فاقدي السند وتم تسليم كل المواد التي تم شراءها بواسطة ديوان الزكاة بتكلفة تجاوزت 10 مليون ومن ثم تم الاتجاه الي ديوان الزكاة بملحية امبدة حيث تم دعم مستشفي امبدة النموذجي والمراكز الصحية وتم تسليم اجلاس ومشروع سقيا المياه للمدارس عبر مكتب التعليم ومشروعات انتاجية جماعية لمجموعة من الاسر كذلك تم تدشين مشغل نسوي
واضاف النور ثم كان ختام البرنامج بمدرسة امبدة لذوي الاحتياجات الخاصة التي قدم لها الأمين العـام المكلف لديوان الزكاة دعما مقدرا مبلغ ٢ مليون جنيه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *