الخرطوم-الأحداث نيوز

شدد وزير الصحة الاتحادية المكلف د.هيثم محمد ابراهيم،على التزام الجميع بمافيهم العاملين بالحقل الصحي بالاستخدام الرشيد للمضادات الحيوية وعدم صرفها او كتابتها للمرضى دون الحاجة الفعلية لها مع التزام المرضى بالإرشادات الموضوعة،مؤكدا دور الصيدلي الفعال في احتواء مقاومة الميكروبات للمضادات.
وأكد ابراهيم في الاحتفال بالاسبوع العالمي للتوعية بالمضادات الحيوية والذي بدأ مساء اليوم بدار الصيادلة أن مقاومة الميكروبات للمضادات الحيوية خطى يهدد العالم ممايقتضي تكاتف الجهود منعا للعودة لفترة ماقبل اكتشاف المضادات بمافيهاالبنسلين منوها إلى أن العلماء يصفون هذه المقاومة بالقنبلة الموقوتة خاصةوان كثير من الأدوية بسبب الاستخدام السئ اصبحت غير ذات جدوى.
من جانبها أكدت ممثل منظمة الصحة العالمية د. عاتكة محمد عثمان ، إلتزام المنظمة بالموقوف مع الوزارة لمكافحة والتوعية بقضية المضادات الحيوية، مشيرة إلى أن الاستخدام الأمثل للمضادات الحيوية يساعد على الحفاظ عليها و فعاليتها وتوافرها يعد أمراً ضرورياً للحفاظ على الصحة “.
لافتة،إلى ان المقاومة للمضادات الحيوية أزمة عالمية لا يمكننا تجاهلها، وإذا لم نعالج هذا التهديد، من خلال عمل قوي ومنسق، فإن مقاومة مضادات الميكروبات ستعود بنا الى الوقت الذي كان فيه الناس يخشون الأمراض الشائعة ويخاطرون بحياتهم عند إجراء عمليات جراحية بسيطة”.

ووصف مدير الإدارة العامة للصيدلة بالوزارة د. نجم الدين مجذوب ،قضية التوعية بالمضادات الحيوية بالمهمة بإعتبار ان المقاومة أصبحت خطرا يحيط بكل العالم الأمر الذي يستوجب العمل جميعاً لدفع الخطر لافتا إلى أن السودان ممثلا في الوزارة والشركاء نجح في وضع الخطة القومية فضلا عن إجازة بعض السياسات من أجل الوقوف في وجه الخطر.

وقالت مسؤول برنامج مكافحة ميكروبات المضادات الحيوية د. سارة عزالدين راشد ،ان سوء الاستخدام للمضادات الحيوية بالسودان اسهم في ظهور المقاومة حتى المستخدمة للحيوانات، لافتة إلى ان اخر دراسة لإدارة الصيدلة أكدت ان كثير من المواطنين يستخدمون المضادات من دون وصفة طبية (روشتة) لذلك يجب تكاتف الجهود للتوعية بخطورتها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *