الخرطوم – رحاب عبدالله

انتقد رئيس المجلس الإستشاري لإتحاد الصاغة وتجار الذهب عاطف أحمد،سياسات الدولة تجاه قطاع الذهب واعتبر في حديثه ل”الاحداث نيوز” ان كل القرارات الصادرة بخصوص الذهب تمت بدون دراسة ،وقطع بتأثيرها على القطاع بصورة كبيرة اضرت به وبالاقتصاد ،وقال القطاع اذا تم اتخاذ قرارات بمشاركة اصحاب القرار والتجار يفيد البلاد بصورة غير مسبوقة، منتقدا القرارات الفوقية بالاضافة الى عدم وصول المعلومة الصحيحة لهذه الجهات في اتخاذ القرار ووصفها بانها ” خنجر في خاصرة القطاع”.
وكشف عاطف عن انخفاض اسعار الذهب وعزا ذلك لعدم دخول او وجود جهات كبرى للشراء، واعتبرها فرصة سانحة لدخول الحكومة للشراء وانتهاز الفرصة.
مبينا ان اسعار جرام الذهب الخام تتراوح
من 22.500 الف جنيه الى 22.600 الف جنيه، فيما تتراوح اسعار جرام الذهب المصنّع من (25 ) الف الى 28 الف جنيه .
وكشف عاطف عن انخفاض حجم الوارد من الذهب للاسواق من مناطق التعدين وعزا ذلك الى الاوضاع التي تمر بها البلاد فضلا عن تأثير الرسوم التي فرضتها الشركة السودانية للموارد المعدنية مؤخرا على الذهب، وجدد تأكيده بانها ساعدت على التهريب، مشيرا الى تنبيهم المستمر للجهات المختصة بهذه المسألة، الا انه ابدى اسفه لعدم التفاعل مع تنبيهم و زاد ” كررناها لكن لا توجد اذن صاغية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.